اكتشاف عيوب في القنابل النووية الأمريكية الحديثة

بعد اكتشاف العيوب في الجيل الثاني عشر من القنابل النووية الحرارية В61، قررت الولايات المتحدة الأمريكية تأجيل عملية إنتاجها لمدة سنة ونصف السنة. بحسب Defence News.

وتشيرDefence News استنادا إلى ممثلي الإدارة الوطنية للسلامة النووية (NNSA)، إلى أن التأجيل يشمل إنتاج الرؤوس القتالية W88 أيضا.



ووفقا للمتحدث، كان من المقرر أن تبدأ عملية إنتاج هذه القنابل في عام 2020، ولكن اختبارات الإجهاد كشفت عيوبا في مكونات القنبلة والرؤوس الحربية ليست طويلة الأمد. وأشار تشارلس فيردون، نائب رئيس NNSA، إلى أنه قد يكون بالإمكان تقليص فترة التأجيل، وذلك لوجود مقترحات عديدة بشأن تبديل الأجزاء اللازمة.

من المفترض أن يسبب هذا التأخير وتبديل القطع زيادة كلفة برامج التسلح بمقدار 7.6 مليون دولار. وهذا قد يمنع تنفيذ مشاريع أخرى خاصة بتحديث الترسانة النووية.

وكان قد أعلن في أكتوبر عام 2018، أن الجيل الثاني عشر من القنابل النووية B61 سيحولها من قنابل تكتيكية إلى قنابل استراتيجية. كما أشار الخبراء إلى أنه إضافة إلى تحديث القنابل سيتم تحديث الطائرات الحاملة لها مثل F-15 Eagle وF-16 Fighting Falcon والأوروبية Tornado.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟