هي مثال لكل امرأة لاتعرف سوى النجاح ... السيدة السورية فاتن فخر الدين تتخرج من الجامعة مع ابنها وائل الصفدي في جامعة سانتا مونيكا بولاية كاليفورنيا

لم تمنعها ظروف الحياة الصعبة في امريكا من المثابرة على حلمها وتحقيق شهادة جامعية , فقد صنعت السيدة السورية " فاتن فخر الدين " مايعجز عنه الكثيرون واستطاعت التنسيق بين العمل والدراسة وتعلم اللغة الانكليزية .

وكنتيجة طبيعية للمثابرة والاجتهاد , تخرجت السيدة فاتن من المرحلة الأولى ل، " العلوم الطبيعية " حيث ستكون الخطوة القادمة هي " دراسة التمريض " .
وصادف ذلك بنفس العام الذي تخرج فيه ابنها " وائل " من كلية سانتا مونيكا " اختصاص كيماء بيولوجية " , وتم قبوله في جامعة UCLA .



وفي اتصال مع جريدة تحت المجهر لتهنئتها على هذا الانجاز الكبير , أكدت السيدة فاتن فخر الدين أنها تريد أن توصل رسالة الى كل امرأة وأم في العالم , بأن تكون داعمة ووفية لعائلتها وأولادها ومهما كانت الظروف صعبة, مؤكدة أنه " بالصبر والثبات والإيمان بيرجع الامل "
وتابعت السيدة فاتن : ولكل امراه سوريه شعاري هو : أينما زرعكي الله أزهري ما دمنا من تراب كيف لا ينبت الورد منا  "









يذكر أن السيدة فاتن فخر الدين وزوجها السيد سالم الصفدي من مجدل شمس من الجولان السوري المحتل , هاجروا قبل 13 عام الى امريكا برفقة اولادهم وليام و وائل .
وكأي مهاجرة كانت اللغة هي اكبر عائق امام السيدة فاتن للتواصل مع المجتمع الجديد والتأقلم , لذلك انتسبت لمدرسه ليلية لتعلم اللغة الانكليزية وخلال النهار كانت تعمل لساعات طويلة في العناية بمرضى سرطان , حيث كانت ترافقهم الى المستشفى لأخذ العلاجات الكيميائية .
المصادفة جمعت فاتن مع موظفة سابقة في جامعة جنوب كاليفورنيا " كانت من بين المرضى " , وقامت بتشجيعها على دراسه التمريض, حيث قررت بعدها الدراسة بكلية سانتا مونيكا .
وبسبب كونها أم لولدين وتعمل لساعات , كانت الدروس ليلية واحياناً تستمر لساعات متأخرة , ولكن الصبر والمثابرة وتنظيم الوقت هم عوامل النجاح , حيث استطاعت " بدعم كبير من زوجها وأولادها "  التنسيق بين العمل والامومه والتعليم 

وختمت السيدة فاتن حديثها قائلة : ابني الكبير وليام تخرج سوسيولوجي من ال UCLA وسوف يحضر  للدخول لمجال طب الأسنان  , وابني وائل بعد تم قبوله لل UCLA بمجال الكيمياء البيولوجية من اجل الدخول بعدها لمجال الطب  ... أشكر عائلتي وأهلي المحبه على الوقوف لجنبي ودعمي والف شكر لأصدقائي في بلدي الحبيب جولاني السوري على تهنئتم ودعمهم وشكر من القلب لعائلتي الثانيه وأصدقاءي الغالين من الجاليه السوريه والعربيه على محبتهم ودعمهم المستمره لي ولأولادي .















بدورها أسرة جريدة تحت المجهر ورئيس تحريرها نمير باشا & أسرة شركة الباشا للسوشال ميديا
يتقدمون بأحر التهاني للسيدة فاتن فخر الدين بمناسبة تخرجها وتخرج ابنها , ويتمنون لهم دوام النجاح والسعادة.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟