بعد يومين من حصوله على الجنسية الأمريكية ... مقتل الشاب العراقي "رأفت سعيد " من قبل حارس احد مساجد ولاية فلوريدا



لم تكتمل فرحة الشاب العراقي "رأفت سعيد - 36 عام " بحصوله على الجنسية الأمريكية منذ يومين , فقد كان قدره أن يقتل برصاصتين أمام الجمعية الإسلامية في منطقة خليج تامبا بولاية فلوريدا الأمريكية .




وفي تفاصيل الحادث , دخل رأفت في مجادلة مع شخص في ساحة انتظار السيارات خارج المسجد خلال صلاة التراويح قبل منتصف الليل بقليل .
فما كان من الرجل الآخر الى اشهار سلاحه واطلاق رصاصتين على الشاب العراقي , لتصيب احدها صدره والأخرى معدته , لينقل على اثرها الى مستشفى تامبا حيث أعلن الأطباء وفاته فوراً.
ويقول شريف مقاطعة هيلزبورو إنه لا يوجد ما يشير إلى أن إطلاق النار مرتبط بأي شكل من الأشكال بهجوم إرهابي او عنصري ويبدو أنه مجرد نزاع بين الشخصين المعنيين, حيث تم القبض على مطلق النار ويجري التحقيق معه .



الشاب العراقي " رأفت سعيد " كان يعمل متطوعا للمسجد في شهر رمضان , وهو متزوج ولديه ابنتين / 12 و 15 عاما /, وكان يخطط لزيارة والديه في تركيا بعد أن فروا من العراق كلاجئين .
وأكد بعض شهود العيان من موقع الحادث أن مطلق النار هو باكستاني الأصل وهو من حرس المسجد .



وستقام صلاة الجنازة عصر الثلاثاء / مايو 21 / في مسجد القسام الساعة 5 وربع , وسيتم الدفن في حدائق القسام.
أما العزاء سيكون لمدة ثلاثة ايّام في مسجد القسام للرجال وفي بيت ابن خالته " علي " للنساء. 



وقام أصدقاء رأفت بانشاء رابط للتبرع , وذلك للمساهمة في جنازة رافت واعالة عائلته .

















إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟