زوج مستشارة ترامب: دونالد سرطان على الرئاسة ويجب أن يعزله الكونجرس

وصف جورج كونواى، المحامى الأمريكى الشهير فى نيويورك، الرئيس دونالد ترامب بأن سرطان على الرئاسة وينبغى أن يقوم الكونجرس بالإطاحة به.

وربما كانت هذه انتقادات معتادة للرئيس الأمريكى، لكنها تأتى من زوج واحدة من أقرب مستشاريه، وهى كيليانى كونواى، والتى عملت كمديرة لحملته الانتخابية.



ففى مقال له بصحيفة "واشنطن بوست"،  تحدث جورج كونواى عن تقرير روبرت مولر، وقال إنه تبين أن الرئيس ترامب لم يتم تبرئته على الإطلاق، بالتأكيد ليس بشكل كامل كما زعم هو. فالمحقق الخاص روبرت مولر لم يصل إلى استنتاج بشأن ما إذا كان ترامب قد عرقل سير العدالة، وذلك جزئيا لأن ترامب لا يمكن ملاحقته أثناء توليه الحكم بموجب توجيهات وزارة العدل، وبسبب القضايا الصعبة التى أثارتها أفعال الرئيس ونواياه. وتشمل هذه القضايا الصعبة التداخل بين قوانين عرقلة العدالة الجنائية والسلطة الدستورية للرئيس، وصعوبة إثبات النوايا الإجرامية بعيدا عن الشك المنطقى.

وأشار كونواى، إلى أن التحقيق الذى حاول ترامب التدخل فيه لحماية مصالحه الشخصية كان تحقيقا فى كيفية تدخل قوى أجنبية معادية فى الديمقراطية الأمريكية، وما لم يكن هذا يضع الواجب الرئاسى فوق المصالح الشخصية، فلا شىء سيفعل هذا.

ويقول كونواى إن مستشار البيت الأبيض فى عهد نيكسون جون دين قد قال لنيكسون من قبل إن هناك سرطانا ينمو داخل الرئاسة، ويظهر تقرير مولر بشكل مقلق، وبوضوح شديد، أنه يوجد اليوم سرطان فى الرئاسة الأمريكية وهو الرئيس دونالد ترامب.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟