ترامب ينأى بنفسه عن تقرير مولر و"يحترم وزير العدل"

نأى الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنفسه عن مسؤولية نشر تقرير المدعي الخاص روبرت مولر، بشأن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأميركية 2016.

وقال دونالد ترامب إن مسألة نشر التقرير يعود إلى وزير العدل، أو المدعي العام الأميركي، وليام بار، وهو من يقرر ما إذا كان ينبغي نشر نص تقرير مولر حول التدخل الروسي، وفق ما ذكرت فرانس برس.

ويشرف تحقيق مولر بشأن التدخل الروسي في تلك الانتخابات وفي احتمال وجود تواطؤ بين فريق ترامب الانتخابي وموسكو، على الانتهاء، غير أنه لم يتم الإعلان حتى الآن عن موعد رسمي لصدوره.

وتشر تقارير إعلامية إلى أن وليام بار، الذي عينه ترامب بعد إقالة سلفه جيف سيشنز، قد يعلن الأسبوع المقبل انتهاء التحقيق ويرفع ملخصا عن تقريره على وجه السرعة إلى الكونغرس، غير أن مسألة نشر نصه للعامة، ما زالت غير واضحة.

وفي هذا الشأن، قال ترامب إن قرار نشر التقرير من عدمه يعود إلى بار، مع العلم أن الرئيس الأميركي كان قد ندد منذ شهور بهذا التحقيق، واعتبره حملة "مطاردة" سياسية تهدف إلى النيل منه.



 ووصف الرئيس الأميركي وزير العدل بأنه "رجل استثنائي يحترم فعليا هذا البلد ويحترم وزارة العدل"، بحسب فرانس برس.

يشار إلى أن بار كان قد تعهد خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأميركي في يناير الماضي بحماية تحقيق مولر من أي تدخل سياسي، طارحا نفسه على أنه "مستقل".

ولم يلتزم بار بنشر نتائج التحقيق بالكامل، وذلك على الرغم من إصرار الديموقراطيين على ذلك.

وعلى الصعيد نفسه، يسعى المدعي الخاص مولر، الذي تولى التحقيق في مايو الماضي، لتحديد ما إذا كان ترامب أعاق سير القضاء بإقالته المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي الذي كان يمسك بهذا الملف قبله.

الجدير بالذكر أن هذا التحقيق أفضى إلى توجيه اتهامات لعدد من الأشخاص، وإلى إدانة معاونين مقربين من ترامب.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟