ولاية تكساس : اعتقال نجل رئيس أفريقي السابق وزوجته بتهمة استعباد فتاة في تكساس

ألقت السلطات الأميركية القبض على نجل رئيس غينيا السابق وزوجته بدعوى استعباد فتاة في منزلهما في تكساس.
وتم احتجاز محمد ودنيس كروس-توري في معتقل اتحادي اليوم الجمعة بتهمة العمل القسري.

محامي توري، برادي وايت، قال لوكالة "أسوشيتد برس" إن موكله هو ابن الرئيس الراحل غينسكو سيكو توري، الذي ساعد غينيا في الاستقلال عن الحكم الفرنسي عام 1958.

كان سيكو توري أول رئيس للبلاد، وهو الدور الذي لعبه حتى وفاته عام 1984.

ووفقاً لمذكرة إلقاء القبض، فإن الزوجين قد رتبا للضحية التي لم تكن تتحدث الإنكليزية للسفر وحدها من قريتها في جمهورية غينيا إلى تكساس في عام 2000.

 
وجاء في بيان نشر على موقع وزارة العدل على الإنترنت أن "الطفلة كانت في الخامسة من العمر في ذلك الوقت".

وأجبرها الزوجان على العمل في منزلهما على مدار 16 عاماً بدون أجر.



وقالت الإفادة إنها أجبرت على الطهي والتنظيف والقيام بغسل الملابس وأداء الأعمال المنزلية ورعاية الأطفال، بحسب ما نقله موقع "ABC".

من ناحيته نفى المحامي هذه المزاعم، وقال إن الفتاة تصلها قرابة بعيدة بموكليه، وقد أرسلها والدها من غينيا عندما كانت طفلة، لتتم تربيتها جنباً إلى جنب مع أطفالهما الثلاثة.

وقيل في المذكرة إنه لم يسمح للفتاة بالذهاب إلى المدرسة، وأقر المحامي بذلك، معللاً السبب في أنها تجاوزت مدة التأشيرة، وخافت عليها العائلة من الترحيل.

وقال بالمر "لقد تم تزويدها بالطعام، الملابس، السرير، النفقات المالية، وكان لديها منزل تعيش فيه، موكلاي كانا يشتريان لها هدايا عيد الميلاد".

ويذكر أن العقوبة القصوى للمتورطين في إجبار الآخرين على الأعمال القسرية تبلغ 20 عاماً من السجن في أميركا.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟