بدلاً عن الجنازات العادية او الحرق ... مشروع قرار امريكي يسمح باستخدام البقايا البشرية كسماد

تسعى الولايات المتحدة إلى إقرار مشروع قانون جديد يتيح تحويل الرفات البشري إلى مواد مغذية للتربة، وذلك بعد استخدام تقنية تسرع تحليلها، ومن ثم تقديم هذه التربة إلى أقارب المتوفى، وفقا لوكالة الأنباء الروسية.




وتشبه الطريقة المزمع تطبيقها نظام الدفن الإسلامي، حيث يخطط جيمي بيدرسن عضو مجلس الشيوخ عن ولاية واشنطن، لتقديم مشروع قانون للمناقشة في النصف الأول من كانون الثاني (يناير) 2019،

ويمنح النهج الجديد وضع الجسم في جهاز خاص، ما سيؤدي إلى تسريع تحلل الرفات لحالة التربة المغذية، ومن ثم يمكن تسليم الرفات المتبقية إلى أقارب المتوفى.
ونقلت القناة التلفزيونية عن بيدرسن قوله: "إن الأشخاص الذين كتبوا لي من جميع أنحاء الولاية ينزعجون من إمكانية أن يصبحوا شجرة أو أن يكون لهم بديل آخر لأنفسهم"، مشيرا إلى أن طريقة الدفن هذه ستكون مفيدة للأشخاص الذين لا يستطيعون تحمل تكاليف الجنازات العادية أو لا يعتبرون الحرق وسيلة مناسبة.
وأضافت القناة أن هذه الطريقة الجديدة لدفن جثث الموتى ستكلف 5.5 ألف دولار في حين أن الدفن التقليدي يكلف الآن أكثر من 7000 دولار، وفقا للجمعية الوطنية لمديري الجنازات لعام 2017.
يشار إلى أن الحرق في الولايات المتحدة يكلف أقل من 1000 دولار، ولكن هذا المبلغ لا يشمل دفع الخدمات وشراء الجرة.
وأجرت جامعة ولاية واشنطن الحكومية برنامجا تجريبيا بقيمة 75 ألف دولار، وتم الاختبار على ست جثث تطوع أصحابها لهذا البرنامج.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟