ترامب يعترف بقراره الأصعب كرئيس للولايات المتحدة

اعتبر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن القرار الذي اتخذه لحل قضية كوريا الشمالية كان الأصعب له منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة.

وقال ترامب، في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" الأمريكية نشرت اليوم الأحد، ردا على سؤال حول القرار الأكثر مشقة خلال ولايته الرئاسية: "أعتقد أن قضية كوريا الشمالية كانت صعبة للغاية".



وعندما استلمت هذه القضية، كنا نجلس مع الرئيس السابق، باراك أوباما، مباشرة على هذين الكرسيين، وتحدثنا، هو قال إن هذه المشكلة هي الأكبر التي تواجهها البلاد". 

وأعرب ترامب عن ارتياحه من إجرائه اللقاء مع زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، يوم 12 يونيو في سنغافورة، والذي كان الأول من نوعه في تاريخ البلاد.

وتابع الرئيس الأمريكي موضحا: "أعتقد أننا اتخذنا قرارا حقيقيا فيما يخص النهج الذي يجب اتباعه مع كوريا الشمالية، وأنا على الأقل مرتاح بشكل مؤكد من السبيل الذي سلكناه".

وفرضت الولايات المتحدة في بداية ولاية ترامب الرئاسية سلسلة من العقوبات الاقتصادية على كوريا الشمالية التي كثفت في السنوات الأخيرة اختباراتها للأسلحة النووية والصواريخ الباليستية.

لكن مفاوضات أجراها الجانبان على مدار العام الماضي وبوساطة كوريا الجنوبية نتجت عن عقد اللقاء الأول بين زعيمي الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

وتوجت هذه القمة بتوقيع بيان مشترك تحملت فيها بيونغ يانغ التزامات بنزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية مقابل ضمانات لأمن كوريا الشمالية من قبل الولايات المتحدة، التي تعهدت من جانبها بوقف المناورات العسكرية في المنطقة، لكن مع بقاء العقوبات حتى اتخاذ السلطات الكورية الشمالية إجراءات ملموسة لتطبيق تعهداتها، وتلت هذا الاتفاق خطوات عدة اتخذها البلدان لمواصلة تخفيف التوتر بينهما.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟