الكشف عن محاولة اغتيال دوناد ترامب خلال زيارته إلى الفلبين العام الماضي

أحبط جهاز المخابرات الأميركي الرئاسي محاولة اغتيال كاد أن يتعرض لها الرئيس دونالد ترامب خلال زيارته إلى الفلبين العام الماضي، لحضور قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان".
وجاء الكشف عن هذه المحاولة في فيلم وثائقي بثته قناة "ناشيونال جيوغرافيك"، الأحد، عن جهاز الخدمة السرية المسؤول عن حماية ترامب وأسرته.

وفي إطار الوثائقي، فإن العاصمة الفلبينية مانيلا رفعت مستوى الخطر بسبب تهديد عناصر تنتمي إلى تنظيم داعش بالتزامن مع قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا، في نوفمبر الماضي.

وكشف الفيلم عن مقاطع مصورة نشرها تنظيم داعش، ودعا فيها من يوصفون بـ"الذئاب المنفردة" إلى "انتظار" الرئيس الأميركي أثناء زيارته إلى الفلبين.



واختار الدواعش اسم "المغول" كرمز "تمويهي" للرئيس الأميركي.

واكتشف جهاز الخدمة السرية المسؤول عن حماية ترامب وأسرته هذا التهديد عبر المراقبة المعتادة لمواقع التواصل الاجتماعي لاكتشاف مؤشرات على هجوم محتمل، وبالفعل عثر أفراد الجهاز على تغريدة ومنشور على إنستغرام يدلان على تهديد من هذا النوع.

وكانت التغريدة مرفقة بصورة لي هارفي أوزوالد، الذي اتهم باغتيال الرئيس الأميركي جون كندي، مع تعليق يقول: "سأكون في مانيلا في نفس موعد ترامب .. سأفعلها من أجلكم".

كما تتبع جهاز الخدمة السرية الرئاسي حساب نفس الشخص المشتبه به على موقع إنستغرام لتبادل الصور، بعدما عثروا على صورة لغلاف كتاب يحمل عنوان "كيف تقتل: التاريخ النهائي للاغتيالات".

وتوصل أفراد الجهاز إلى أن صاحب الحسابين على تويتر وإنستغرام هو مواطن فلبيني يقيم في العاصمة مانيلا، ويبعد منزله بضعة أمتار عن الفندق المخصص لإقامة ترامب.

وبالتعاون مع الشرطة الفلبينية، اعتقل  عملاء جهاز حماية الرئيس الأميركي السري المشتبه به في حديقة عامة بالقرب من الفندق الذي كان يقيم فيه ترامب.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟