كتب المحامي اكرم ابو شرار - لوس انجلوس : الجميع بانتظار قرار المحكمة العليا حول حظر السفر ... هل يستمر قمع ترامب للمهاجرين ؟

منذ تسلم الرئيس ترامب الرئاسة في عام 2017 و التغيرات في قوانين الهجرة مستمرة او تسير بسرعة شديدة , وكان من اخر هذه التغيرات الغاء السابقتين القضائيتين من قبل النائب النائب العام، الاولى تتعلق بحماية و منح اللجوء للافراد الذين تعرضوا للعنف المنزلي ، و الثانية في ما يتعلق بتوفير الحماية للافراد الذين تعرضوا للاذى او تخوفهم من التعرض للاذى من قبل العصابات او المافيا، و هذه اغلب القضايا التي تخص او تتعلق بمواطني امريكا اللاتينية.
و معظم التغيرات الحديثه التي حدثت خلال الاشهر القليلة السابقة من هذا العام هي اتباع سياسه فصل الاطفال القصر عن الوالدين القادمين عن طريق الحدود و هذا من اغلبيه موطني امريكا اللاتينية .


وعلي حسب اخر احصائية وجد أن ما يقارب من 2000 طفل يعيشون في ظروف صعبة , و الهدف طبعا من هذه السياسة هي كبح جماح الراغبين في دخول الولايات المتحدة الامريكية و تقليل الاعداد و تحقيق الوعود الانتخابية التي حملها على نفسه خلال اضخم الحملات الانتخابية قبل الوصول الى الرئاسة.
كذلك نري ان جميع القائمين على تنفيذ هذه السياسة هم المتشددين ضد اللاجئين او المهاجرين الى الولايات المتحدة الامريكية ، لكن الاهم في هذا المقال القصير هو ان الكثيرين ينتظرون قرار المحكمة العليا في ما يخص قرار المنع لمواطنين دول معينه من دخول الولايات المتحدة الامريكية,  وهذا المنع كما ذكرنا سابقا يشمل الاغلبية من المواطنين من الدول العربية و الاسلامية من ضمنها سوريا و ليبيا و اليمن.
طبعا كما ذكرنا سابقا فانه كان هناك مرافعة شفويه في الشهر التاسع , وبعد اغلاق المرافعات اصدرت المحكمة توصياتها باصدار قرار في هذا الشهر والتي قد تصدر في اي وقت.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟