ما أثر التعرض لحمم هاواي البركانية؟

كشف مسؤول رسمي في هاواي الأمريكية عن أول حالة إصابة بشرية ناتجة عن التعرض للحمم البركانية، وذلك خلال ثوران بركان "كيلاويا" الأخير.

ويقيم الشخص المتضرر في الطابق الثالث من بناء طالته القذائف البركانية الحارقة، حيث أن قذيفة هشمت قدمه بالكامل، من أسفل الخصر وحتى الكاحل. وذلك لأن حجم الرذاذ المتطاير عملاق، ويقارب حجم غسالة منزلية بالحد الأدنى. 



وبالتالي فإن خطورة الرذاذ البركاني لا تكمن فقط في درجة سميته وحرارته الكبيرة، بل أيضا في حجمه العملاق، الذي قد يسحق إنسانا كاملا في حال الارتطام المباشر به.

هذا وخلف ثوران البركان 23 صدعا أرضيا نجمت عن سيلان الحمم البركانية على شكل أنهار جارية، جرفت في طريقها عشرات البيوت والمساكن. كما يستمر سيلان "الأنهار الحارقة" حتى هذه اللحظة، والتي اقتربت بشدة من الساحل الشرقي للجزيرة.

وأكدت هيئة الدفاع المدني في جزيرة هاواي إجلاء عشرات الآلاف من الجزيرة، وخاصة في المناطق المحيطة بسيول الحمم.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟