كومي في مذكراته: ترامب كان قلقا من التسريبات

قال المدير السابق لمكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف.بي.آي) جيمس كومي، في مذكرات تسرد محادثاته مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، العام الماضي، إن ترامب تحدث مرارا عن قلقه من مزاعم مشينة في ملف للمخابرات، والحاجة لضمان الولاء، واستبعاد من يقومون بتسريب أية معلومات.

وقدمت وزارة العدل الأمريكية المذكرات إلى ثلاث لجان في مجلس النواب، بحسب وكالة "رويترز" للأنباء.



وتتضمن مذكرات جيمس كومي "ولاء أعلى" أو "إيه هاير لويالتي"، التي أطلعت وكالة "رويترز"عليها، ملاحظات على اجتماع في برج ترامب في مدينة نيويورك الأمريكية، في يناير/ كانون الثاني 2017، قبل وقت قصير من تنصيب ترامب، وتحدث كومي خلال هذا الاجتماع بمفرده مع الرئيس المنتخب عن الملف الذي يشمل تفاصيل عن لقاءات مزعومة بين ترامب وعاهرات في موسكو عام 2013.

وكتب ترامب على "تويتر": "مذكرات جيمس كومي صدرت للتو وتظهر بوضوح أنه لم يكن هناك مؤامرة أو عقبات. كما سرب معلومات سرية. يا للعجب! هل ستستمر مطاردة الساحرات؟".

​كما تصف المذكرات عشاء جمع بين كومي وترامب في البيت الأبيض بعد نحو أسبوع من حفل التنصيب، وقال كومي إن ترامب أبلغه حينها إنه ينتظر منه الولاء.

وأقال ترامب جيمس كومي في مايو/ أيار 2017، بينما كان يتولى تحقيقا في مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية عام 2016، وعن احتمال وجود تواطؤ بين حملة ترامب والروس.
وكتب كومي مذكراته، قبل إقالته التي أدت إلى تعيين روبرت مولر محققا خاص ليواصل التحقيق.    




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟