هل صحيح ان دونالد ترامب محترف صفقات ؟ لماذا لم يمنع اغلاق الحكومة ؟

في الذكرى الأولى لتوليه منصب الرئيس , ووسط صعود أسواق الأسهم وارتفاع نسبة شعبيته أخيرا في استطلاعات الرأي خطط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لقضاء العطلة في منتجع مار الاجو في ولاية فلوريدا محاطا بالأصدقاء والمعجبين.
لكن ترامب اضطر بدلا من ذلك إلى البقاء في واشنطن بعد فشله في تجنب وقف أنشطة الحكومة الأمريكية، حسب رويترز.
ويتهم ترامب الديمقراطيين بالمسؤولية عن إغلاق الحكومة الإتحادية.

ويضفي فشله في دفع الكونغرس إلى إقرار مشروع قانون مؤقت للحفاظ على تمويل الحكومة الاتحادية مزيدا من الضرر على صورته التي بناها كمحترف في إبرام الصفقات بإمكانه إصلاح كل ما انكسر في واشنطن.    
وقال الرئيس الأمريكي في تغريدة على تويتر في الصباح الباكر "هذه هي ذكرى مرور عام على رئاستي وأراد الديمقراطيون أن يعطونني هدية لطيفة".



​وسبق أن أكد ترامب الجمهوري أن عمليات إغلاق الحكومة السابقة هي خطأ من هو في البيت الأبيض وقت رئاسة أوباما.
وفي يوليو تموز 2016 قال "لا أحد يعرف النظام أفضل مني ولذلك أنا الوحيد الذي يستطيع أن يصلحه".
ويعد هذا الإغلاق هو الأول منذ عام 2013.

وأجل الرئيس الأمريكي رحلة عطلة نهاية الأسبوع التي يخطط لها منذ فترة طويلة لمنتجعه الشتوي في مار الاجو الذي كان سيشهد حفل تبرعات فاخر، يتكلف حضوره مئة ألف دولار للزوجين.
واتصل ترامب بزعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر ودعاه للاجتماع مع في البيت الأبيض.
واقتصر اللقاء على الرئيس وشومر وكبار مستشاري البيت الأبيض فيما تم استبعاد قادة الحزب الجمهوري.
وقال شخص مطلع على التطورات إن الرجلين وافقا على السعي للتوصل إلى صفقة كبرى يكسب بموجبها الديمقراطيون حماية نحو 700 ألف مهاجر غير شرعي من الشباب الذين لا يحملون أوراقا ويطلق عليهم اسم "الحالمين"، من الترحيل في مقابل حصول ترامب على مزيد من الأموال لصالح بناء جدار حدودي وإجراءات أمنية أكثر تشددا للحد من وصول المهاجرين من المكسيك.

لكن ترامب تحدث في الوقت ذاته مع جمهوريين محافظين ولاقى منهم اعتراضات على الصفقة مع شومر.
​ووجه ترامب اللوم إلى مشرعين ديمقراطيين عبر تغريدة على تويتر اليوم السبت.
وقال ترامب "اهتمام الديمقراطيين بالمهاجرين غير الشرعيين أكبر من اهتمامهم بجيشنا العظيم والأمن على حدودنا الجنوبية الخطيرة".
وأضاف "كان يمكنهم إبرام اتفاق بسهولة لكنهم قرروا اللجوء لسياسة الإغلاق بدلا من ذلك".    




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟