العاشق الفقير .... بقلم الكاتبة انتصار عابد بكري

عن أي حُلمٍ كنت تبحث
عند النهر
والجدول يهرول
إليك،
والجدول ينهمر
عليك،
يحويك في حضنه ويرفعك.
بيديه يحملك
ليرميك بعيدا
عند بعض حطب،
هو لم يتعلم فنّ الإنقاذ
قد أودى بحياتك
وسجلتك العاصفة
في عامٍ غريب شهيد....
***
ماذا عن صندوق البريد
الذي كنت تتفقده
هل يتسع
للكم الهائل
من رسائل الغضب...
***
شتاء عاصف
هذه الليلة نازفٌ...
نهاية النور إيقاظه
والظلام إسقاطه....
فالبيداء لا حياةً فيها
والماعز أصبح يتجول التُرَب !!!!
سافرت أيها التاريخ
وأضعت فيزا العودة
بجانب التنور
قلوب باردة
وأوراق مبلولة
ماذا عن صندوق البريد
الذي كنت تتفقده
هل يتسع
للكم الهائل
من الرسائل
أيها العاشق
لكل مغامرات الغضب...
لا ذنب
لعينيك
إن أدمعت
قد أعلنت ،
قد تضامنت والشتاء
في عام الغضب...



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟