كتب سعدالله بركات : اذكريني

ما أحلى أن تلتقي أصدقاء ,بعد سنوات حالكة و بعاد وتفرق السبل …ولو في الاحلام .. ، ولكن الأحلى والأروع ،أن يأتي اللقاء على حين غرة ، ما أن تهاتف ابا اليسر ، حتى يغدقك ترحيبا ، وما أن سألته عن أبي حازم ،حتى هاتفه ، قبل أن يبادر لضرب موعد ثلاثي على مأدبة ،،محبة،، عاجلة.
مبادرة أبي اليسر، لم نحر جوابا عليها ، ولاهو انتظره، بل توجها بدعوة ،،وحيد،،ليفرد ابتسامة أخوة على شوقنا ولهفتنا ،قبل أن أفاجأ بأنه دخل مهنة المتاعب ، و من أوسع أبوابها وأصعب ميادينها،بجدارة وحضور راق ومحبب .
بعد السؤال عن الحال والعيال ، تتعرف على
.ياسر شاعرا، وقد عرفته مجدا ،طموحا ، عصاميا ،يغرف من نهر الحياة ليزرع زهرا وعطاء :


،،يا سارد الشعر ...لا قافية ولا نثرا…
لا تطلب الترحال من أحبة ….
فتلقى الملامة والعتبا…
كيف لهم البعاد…? وحبهم يعانق السحبا !!!!!
، وأما إلقاؤه ماتفيض به مشاعره على نحو رائع، فذلك ولعمري ما يؤكد صدقية شجون وسلوك ، لعلها تتراكم إنتاجا أدبيا مؤثرا وثريا .
مفاجأة غسان ، وهو عاشق الياسمين في تنقيباته وبحوثه الأدبية والفكرية، كانت كتابه عن علم وقامة أدبية ، من صنو نزار قباني وأقرب أصدقائه ،،كمال فوزي الشرابي ،شاعرا وباحثا و مترجما ،،…. وللحديث عنه بقية ….
مهلا ،اللقاء كان حلما لعله يتكرر و يتحقق ، و لعائلة النت ،من يوتوب وأخواتها فضل فيه ، .وأما ،،لمة المحبة ،، فقد احتضنها سفح مايزال يزهو بصخرة وسبعة حروف خطها عليها عاشق بقطرات من دمه …،،.اذكريني ،،….




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟