وفاة الراقصة المصرية غزل : هل ستدخل الجنة أم النار ؟ ... بقلم مصراوي

ماتت الراقصة المصرية غزل .... اسمها لم يتردد فى «الميديا» إلا فى الـ48 ساعة الأخيرة، فهي ليست فيفي ولا دينا ولا صوفينار ولا كوشنير، أتحدث عن الراقصة غزل التى رحلت أثناء إجرائها جراحة دقيقة، وبدأت «الميديا» تردد اسمها وأتصوره بالمناسبة «اسما فنيا».
البعض أقام حفلة ع «النت» معتبراً رحيلها هو جزاء ممارستها الرقص، خاصة أنها كانت قد أجرت قبلها جراحة لتكبير الثدى، فصارت طبقا لهذا المقياس ذنبها مضاعفاً، فهل الموت عقاب من الله؟
ليس مهما للإنسان أن يكون عالما فى القرآن حتى يدرك عظمة الإسلام وتسامحه وأن رحمة ربنا تتسع لكل شىء.


الراقصة غزل إنسان، الله وحده هو الذى يملك سرها، لا أحد يعرف ما الذى قدمته فى حياتها، كانت تحية كاريوكا تملأ الدنيا رقصا ولكنها أيضا كانت تملؤها خيرا وجدعنة، وعندما يتعرض أي إنسان للظلم أو تعلم أن فنانا لا يجد قوت يومه تنفق عليه من جيبها، وعندما يرحل تتكفل بالكفن ومصاريف الجنازة، وتظل تمنح عائلته إعانة شهرية لمواجهة نفقات الحياة.
موت غزل فتح الباب لفضح إهمال المستشفيات، التى تأخذ أموال الناس ثم تضعهم على أول الطريق السريع للموت.
تلك هى القضية التى علينا أن نناقشها، أما من يدخل الجنة ومن مصيره النار فالعلم عند الله.


تم نشر هذه المقالة في جريدة تحت المجهر كما وردتنا من كاتبها مباشرة ... دون اي اضافة او تعديل في المضمون او المحتوى

موقع تحت المجهر يرحب بنشر جميع المشاركات التي ترغبون بها

مقالات – قصائد – خواطر – قصص – حكايا "

 

 

نموذج طلب نشر مشاركة





إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
معذب 17/08/2017
اغفر لها يارب لماذا الهجوم عليها و كانها سبب المأسي اتركوها و ادعولها بالرحمة الله يرحمة و يدخل الجنة
Alex France 08/08/2017
في النار إذا هي في النار بإذن الله إذا لم تدعم الثورة السورية بمالها و فرجها ولسانها، هي في النار بإذن الله إذا لم تؤيد العملية العسكرية لمهلكة آلِ حقود و أذنابها في اليمن ...و قس على ذلك
test 06/08/2017
test test
نجد متولي راشد 05/08/2017
يارب اغفر لتلك السيدة وارحمها إن لم يعرف المسلم أن الله وحده هو من يملك مفاتيح كل شئ ، وهو وحده الذي يدخل من يشاء في جنته ومن يشاء في ناره ، فقل على المسلمين السلام ، هل يعلم أحد منا ماذا فعلت تلك السيدة في حياتها ، هل يملك هو مفاتيح الجنة والنار ، كفوا جميعا عن التحدث في حياة الآخرين ، فجميعنا نرتكب الكبائر والصغائر ونقول الله غفور رحيم ، فلماذا تحكموا على البشر بالكفر والعصيان وتدخلوهم الجنة والنار ، ألم يقل الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ما معنا: لايدخل أحدكم الجنة بعمله ، قيل ولا انت يا رسول الله ، قال ولا أنا الا أن يتغمدني الله برحمته ، صدق رسول الله صلى الله عليه و
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟