المشروع الإيراني في المنطقة العربية....كُتب بقلم / طارق محمد احمد تغيان

الاثنين 28/11/2022
لم أتفحص الكثير من المراجع والمصادر التاريخية حتي أعرف بداية نشأة إيران, وماهي هذه الدولة التي تُحيك الكثير من المؤامرات ,والمصائب التي تدمر تلك الدول فإذا أبحرنا معاً لمعرفة تاريخ إيران الفارسية, فسنجدها دولة وثنية أخرجها الإسلام من الظلمات إلي النور بعد أن كانت تحت غياهب الهلاك .
أعود بك عزيزي القاريء إلي التمدد الإيراني في المنطقة العربية , فكلمة " المد الإيراني " مصطلح سياسي ظهر فعلياً إلي حيز الوجود بحد الثورة الإيرانية سنة 1979 ... حيث تميزت هذه الثورة بوصول رجال الدين المحافظين إلي السلطة في إيران .


وبعد إزالة نظام الشاه إتجه القائمون الجدد علي النظام في إيران , سياسة تصدير الثورة إلي خارج حدود الدولة الإيرانية , عن طريق إستنهاض الروح الطائفية عند شيعة العراق والبحرين وعمان ومعظم الدول العربية وحتي الدول الإسلامية الأفريقية مثل السودان والصومال ومالي , بالإضافة إلي الأقليات الشيعية في باقي دول منطقة الشرق الأوسط , وقاموا بالترويج إلي فكرة أن الطائفية هي الأساس , وليس القومية التي يتبعونها , والدعوة إلي ولاية الفقيه , وحفز ولائهم إلي إيران بصورة مباشرة وبصورة غير مباشرة , 
وهذه الصورة عزيزي القاريء هي كون إيران الدولة الإسلامية الشيعية الوحيده في الشرق الأوسط , ويريدون تعزيز إيران من خلال أن الشيعة يتعرضون للإضطهاد من المسلمين السنه , وهذا عاري من الحقيقة تماماً .
عزيزي القاريء .
لقد شغل المشروع الإيراني مفكري الأمة العربية والإسلامية , منذ صرح " الخميني " بعيد إنتصار ثورته علي الشاه في إيران , إذ قال بمناسبة الذكري السنوية للثورة الإيرانية ( إننا نعمل علي تصدير ثورتنا إلي جميع أنحاء العالم ) وعندما نشبت الحرب بين العراق وإيران توقف مشروع تصدير الثورة " الخمينية " كما يدعون , لكن خليفة الخميني وجميع أركان نظامه لم ينسوا تصريح إمامهم , بل بذلوا جهودهم في بلورة مشروعهم , وتثبيت أركان جرائمهم , في العراق واليمن .

وقدموا أقصي ما لديهم من إمكانيات مادية من خزينة الشعب الإيراني الذي يعثوا حتي الأن من وطأة النظام الإيراني الغاشم , الذي يدمر الأخضر واليابس في الدول المجاورة له .
مشروعهم بدأ منذ قيام ثورتهم وهو : 
 " من أجل بدأ مشروعهم في العالم الإسلامي , يقتلون كل شيء , ويدمرون حتي إخوانهم في الدين , إذا ساروا علي خلاف طريقهم , يستخدمون المؤامرات من أجل تدمير الكثير من الدول العربية والأسلامية , والتي تسير علي خلاف " ولاية الفقيه " فهم فقط يدربون المليشيات لقتل الأبرياء في العراق ولبنان واليمن الجريح .
اليمن الجريح الذي تم تدميره بفضل إيران 
هذه الدولة " الذي نظامها يسير علي مصالحه الشخصية وليس مصالح شعبه .

في النهاية 
" إيران تريد أن يعود مجد " بلاد فارس" من جديد وهذا لن يحدث بسبب تغير المنطقة الجغرافية للمنطقة العربية فالفرس لم ينسوا أن العرب قد أزالوا مجدهم السابق في معركة " القادسية " التي تم فتح فيها " المدائن " عاصمة الفرس "



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟