مكونات تاج الملكة" إليزابيث" تاريخ من الإستعمار وجرائم الحرب.....كتب بقلم / طارق محمد احمد تغيان

من المخيف حقاً أن يضع الإنسان فوق رأسه تاج ممزوج بدماء البشر فالكثير من الملوك بنوا أمجادهم علي دماء البشر , فعندما سُئل " أجمانون ملك اليونان" عن الجنود الذين ماتوا في حرب طروادة , قال إن التاريخ لايذكر الجنود بل يذكر الملوك , من العجيب حقاً أن تمتلك بريطانيا , أطنان من الذهب وهي لاتمتلك منجم ذهب في أراضيها , لقد سرقت بريطانيا خيرات الشعوب التي إستعمرتها , بريطانبا الفاشية التي سرقت خيرات أفريقيا , أفريقيا التي يجب أن تكون مثل أمريكا من كثرة الثراوات والخيرات التي فيها , أفريقيا المليئة بالذهب والماس , نهبتها المملكة التي لاتغيب عنها الشمس .



مكونات تاج الملكة " إليزابيث"
هناك العديد من الماسات المسروقة في تاج الملكة "إليزابيث " الملكة التي تجلس في قصرها , وجيشها , نهب وسرق خيرات الشعوب , بحثت في الموضوع لأجد جوهرة تخص أحد ملوك المغول المسلمون الذين حكموا الهند فترة من الزمان , والعديد من الماسات التي تم نهبها من أفريقيا , عندما إستعبدت بريطانيا الأفارقة المساكين للعمل في مناجم الذهب والماس تحت تهديد السلاح .
لقد إستعبدوا البشر لكي يحققوا مكاسبهم وسرقوا خيرات البلاد التي إحتلوها وإستعبدوا أهلها .
لماذا إستعمرت بريطانيا العالم
كانت سياسات بريطانيا إستعمارية كان جيشها مكون من مجموعات من قطاع الطرق , لقد كان الجيش البريطاني يلتزم بالسياسة , الإجرامية في معاملة الشعوب المنكوبة , وكانت ملكة بريطانيا العظيمة , علي علم بهذه الجرائم البشعة , اذا ذهبت إلي أفريقيا ستجد الكثير من المناجم القديمة إستغلتها بريطانيا , في نهب الخيرات خيرات أفريقيا التي نهبتها بريطانيا , وأودعتها في خزائنها وتركت أفريقيا جائعة , وأبنائها يموتون من الجوع , أفريقيا التي تعاني من الجوع والفقر والمرض , كانت هذه هي الحقيقة , الحقيقة التي لاتغيب عنها الشمس , جميع الدول التي إستعمرتها بريطانيا , أصبحت فقيرة , وفي ضنك من العيش , علي سبيل المثال , إحتلت بريطانيا مصر ونهبتها , سرقت القطن من مصر " القطن طويل التيلة " نهبت الذهب من جبال مصر , لم تترك بريطانيا شيء إلا ونهبته , هل هذه هي العدالة , ليس هناك مع الإنجليز عدالة , فهم اللصوص الذين سرقوا خيرات العالم .
مذابح بريطانيا بحق الأبرياء
لقد إركبت بريطانيا الكثير من المذابح بحق الشعوب التي إستعمرتها , هناك الكثير من المذابح التي ذكرتها الوثائق الدولية , تدين بريطانيا في إرتكاب جرائم حرب بحق الأفارقة والعرب , فمثلاً في أفريقيا مات الملايين من العمال الأفارقة في مناجم الذهب , بسبب الأوبئة والأمراض , وكل من قاوم الإحتلال البريطاني , إما مصيره النفي أو القتل أو السجن مدي الحياة , كانت بريطانيا تعامل الشعوب 
معاملة العبيد .
وفي النهاية ؟؟
هل يجرؤا أحد علي مقاضاة بريطانيا دولياً بسبب الجرائم التي إرتكبتها , بحق الشعوب , هل ستعيد بريطانيا أموال أفريقيا المنهوبة , هل ستعيد ذهب أفريقيا الذي سرقته , بريطانيا تسرق ومازالت تسرق من الشعوب التي إستعمرتها قديماً , لم تترك بريطانيا أفريقيا حتي اليوم و مازالت تنهب الشعوب.



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟