كتب حسني الخطيب : التميز على مواقع التواصل الاجتماعي

تسويق شخصيتك والتميز على مواقع التواصل الاجتماعي مسألة بسيطة، ولكنها تتطلب بعض الصبر لتطبيقها، وعمل يومي لا يتوقف، فكل يوم هو يوم جديد من الجهد والصبر والتخطيط، وذلك حتى نتميز بشكل فعلي عن غيرنا على مواقع التواصل الاجتماعي، فسر تميزنا هو أننا كل يوم قبل أن نبدأ في عملنا وحياتنا، نكون قد خططنا لتسويق ذاتنا في ذلك اليوم، كما يجب أن لا نبالغ في صنع الأحداث، إنما ننظر لها من زاوية مختلفة تسمح لنا أن نصورها بأسلوب فيه نوع من التسويق لذاتنا، وبنفس الأسلوب علينا القيام بنقل تجاربنا التي نعيشها يوميا، وبهذا سنضمن ولاء المتابعين لصفحاتنا على أي منصة من منصات التواصل الاجتماعي.

فكل ما عليك فعله حتى تتميز عن غيرك هو أن تخطط جيدا قبل أن تنشر أي محتوى، وأن تقرأ وتتابع الخبراء في مجالك وتسعى أن تفيد الآخرين كما استفدت أنت من غيرهم وأن يكون هذا بشكل يومي، وإذا لم تفعل هذا يوميا سيقل عدد متابعيك وسيتجاوزك الآخرون لأن مجال التسويق للذات هو مجال تنافسي، يمكنك فيه أن تكون الأول في مجالك عالميا أو أن تكون الأفضل في منطقتك أو الأفضل في مجالك، أيضا لا يشترط أن تسعى لكل هذا النجاح، فقد يكفيك أن يكون لديك محتوى هادف وتسعى أن تفيد الآخرين بتجربتك من خلال صفحتك، لكن المهم هو أن تحدد أهدافك والطريقة التي تعتمد عليها في نشر محتواك، وأن تحدد هل سيكون ذلك بشكل يومي أو شهري أو حتى سنوي، فالكرة في ملعبك في كل الأحوال.

أحد الأسرار المهمة فيما يتعلق بالتميز على مواقع التواصل الاجتماعي هو اهتمامك بالصورة الشخصية، فالكثيرون يرون أن الصورة على مواقع التواصل لابد أن تكون صورة حيوية، هذا ويرى أحد الكتاب الكبار المتخصصين في مجال الإعلام الاجتماعي أن الصورة الشخصية يجب أن تكون بها حركة معينة، وأعطى مثالا على ذلك حيث قال إنه وضع صورة على صفحته الشخصية على موقع تويتر وهو يحتسي الشاي، وذكر أن صورته وهو يشرب الشاي تعطي انطباعا بنوع من الحركة للشخص الذي يزور صفحته.



كما يجب على المتابع بمجرد رؤيته لصورتك أن يعرف المجال الذي تتحدث عنه صفحتك، وأن خلفية الصورة يجب أن تكون لها علاقة بمجالك، فقد تكون محاضرا أو مشاركا في مهرجان أو شيئا من هذا القبيل، لذلك يجب أن تلتقط صورتك الشخصية في القاعة التي كنت تلقي فيها محاضرتك، وإذا كنت من محبي السفر يجب أن تكون صورتك في أفضل مكان سافرت إليه، وإذا كنت مدرسا يجب أن تلتقط صورة مع طلابك، وأن تكون ملامحك بارزة في الصورة ليتمكن متابعوك من التعرف عليك، وقد تستخدم التصميم لدمج صورتك مع بعض الرموز التي تتعلق بتخصصك كالفرشاة للرسام وبعض الكتب في الخلفية للمؤلف، ويراعى كذلك أن تكون الصورة الشخصية موحدة في كل الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، لأن ذلك سيزيد من حفظ أعين المتابعين لصورتك الشخصية وتمييز صورتك باستمرار بمجرد رؤيتها على أي موقع، أما البعض الذي لا يحب أن يضع صورته على مواقع التواصل الاجتماعي، فينصحوا بكتابة أسمائهم بتصاميم مميزة ووضعها محل الصورة الشخصية.

إضافة إلى الصورة الشخصية، سيتعرف عليك زوار صفحاتك من خلال المساحات المخصصة للسيرة الذاتية، والقاعدة التي يجب أن تتبعها إذا أردت كتابة سيرة ذاتية مميزة هي بالبدء بالجامعة والشهادة الأكاديمية، بعد ذلك قم بتقسيم مهاراتك إلى أساسية وثانوية، وأبدأ بالمهارة الأساسية المتعلقة بالمجال الذي تبدع فيه والإنجازات التي حققتها في هذا المجال، ومن ثم أضيف مهاراتك الثانوية، وذلك لأن شخصيتك سترتبط لدى المتابعين بالنقاط البارزة في سيرتك الذاتية، مع مراعاة أن تكتب هذه المهارات بلغة بسيطة بعيدة عن الغموض والتعقيد، إضافة إلى كتابة تاريخ الميلاد وتاريخ بداية المشروع الذي تسوق له والبلد الذي أقيم فيه، لترتبط كل هذه المعلومات ببعضها البعض.

هذا ويجب أن تتضمن السيرة الذاتية الموقع الإلكتروني، لأنه من الأساسي كمسوق لذاتك أن يكون لديك موقعك الخاص، لأن مواقع التواصل الاجتماعي في مجملها لا تتيح إضافة كثير من النصوص، وبعض المواضيع والأفكار تتطلب مساحة أكبر، والموقع في النهاية ملكية شخصية تستطيع أن تتحكم فيه كما تشاء على عكس مواقع التواصل الاجتماعي، كما يفضل أن تضيف معلومات للتواصل المباشر معك مثل رقم الهاتف أو البريد الإلكتروني، لأن البعض يفضلها على وسائل التواصل الاجتماعي.

كما يجب الاهتمام بصورة الترويسة، وهي مساحة قد يضع الشخص بها صورة لبعض إنجازاته أو صورة لاستلامه جائزة معينة، ويمكن أن يضع بها إحدى لوحاته إذا كان رساما على سبيل المثال، ويجب أن نختار هذه الصورة بذكاء وأن تكون عالية الدقة ومطابقةً تماما للمجال الذي نسوق لذاتنا فيه، فمن غير المعقول مثلا أن يكون مجال أحدنا هو التسويق الإلكتروني ويضع في الترويسة صورة لكتاب يتكلم عن الطبخ، فلا يوجد أي ترابط بين المجالين، لكن يمكنه أن يضع صورة تحمل رابط الموقع الذي يسوق عليه ويبيع من خلاله.

صورة الترويسة التي تختارها يجب أن تكون صورة عميقة قادرة على جذب انتباه المتابعين، وأن تكون ذات دقّة عالية جدا وألوانها مرتبطة بالمجال الذي تسوق لذاتك فيه وأن تكون ألوانها مريحة للعين، مع مراعاة أن يكون الكلام المكتوب على الصورة سهل القراءة بحيث لا يكون صغيرا لدرجة تصعب معها قراءته، كذلك يراعى الكتابة بطريقة متناسقة، كما يجب الانتباه إلى أن بعض الصور والكتابات تكون واضحة ومتناسقة في برامج التصميم، ولكنها لا تظهر بالشكل ذاته عندما يتم رفعها على مواقع التواصل، لذلك ينبغي معاينة الملفات التي نرفعها قبل نشرها حتى لا تظهر بطريقة تخالف توقعاتنا، ومن الممكن أيضا أن يختلف شكل الصورة وحجم النص باختلاف نوعية الجهاز الذي نلج من خلاله، فحجم الصورة في الجوال يختلف عن حجمها في الحاسوب اللوحي أو الكمبيوتر، لهذا يجب مراعاة هذا الاختلاف أثناء تصميمنا للصور، خصوصا أننا أصبحنا مؤخرا قادرين على الدخول إلى صفحاتنا عبر أجهزة مختلفة ومنها مثلا جهاز التلفاز، لذلك يجب أخذ الفوارق بين أحجام هذه الأجهزة بعين الاعتبار، وأن يكون المسوق لذاته قادرا على استخدام كل هذه الوسائل المتاحة



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟