كتب السيد الربوة / مصر : كيف يعالج الإسلام العصبية

سرعة الغضب والعصبية الزائدة ، طريقاً للإصابة بمشكلات صحية كبيرة ،ومخاطر العصبية الزائدة عديدة ، هكذا يكون التفكير عند ذكر كلمة " عصبية " ولكن بمنظور الباحثين وعلماء الإسلام تختلف تلك النظرة كلياً .

كما أكد لنا أحد علماء الدين الإسلامي الدكتور احمد عبد اللطيف الكحلي ، والذي ناقش رسالته مؤخراً عن نيل درجة الدكتوره في شعبة الدراسات الإسلامية بكلية الاّداب جامعة المنوفية ، ، تحت عنوان " معالجة الإسلام للعصبية.. دراسة فقهية مقـارنة"وهوداعية مصري من كبار العلماء يعمل كمدير لإدارة الأوقاف بمحافظة قنا.

العصبية تقود الحضارة ..

وقد طرح الكحلي فى مقدمة بحثه انه من بين ما يؤرق عقلاء الأمة في كل زمان ومكان العصبيةُ الجهلاءُ، فالعصبية داءٌ خطيرٌ، ومرض عضال, يقوض حضارة الأمة ويهدم بنيانها الشامخ، ويقف حجر عَثْرَةٍ في سبيل التقدم والرقى، ويشغل الأفراد عن العمل في سبيل خدمة الإسلام والأوطان.

مشيراً إلى كم من دولة خدمت الإسلام كان انهيارها على عتبة العصبية، وكم من فرد قدم أفضل ما لديه من عطاء للأمة شوهت العصبيةُ صورتَهُ، والقارىء لتاريخ الأمم يرى أنَّ داءَ العصبيةِ لم تسلم منه أمة من الأمم، فهذا الداء ابتلىَ به الهنود والفرس والرومان واليهود والنصارى والعرب، وغيرهم من أمم الأرض.

منوهاً إلى ان كانت العصبية سببا في تعاسة وشقاء غالبية البشرية، وذلك على مر العصور والأزمان، فبسبب العصبية اشتعلت الحروب بين الأمم، وبسبب العصبية استُعْبِدَ الإنسانُ اخوه الإنسانِ، وبسبب العصبية عاش الكثيرون في عزلة وقطيعة.

صور العصبية ..

وإن من أبرز صور العصبية 0العصبيةُ القبليةُ، وهذه الصورة من العصبية هى التى كانت سائدة عند العرب قبل الإسلام، فجاء الإسلام فوضع العلاج المناسب، فقد أعلم الجميعَ بأنهم ينتسبون لنفس واحدة، قال تعالى:{يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} .

وبين الله تعالى للبشرية جمعاء أنه خلقهم شعوباً وقبائل من أجل التعارف، وأنه لا فضل لأحد على أحد إلا بالتقوى، فقال : {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ} .

وقد أشرف على رسالة دكتوره الكحلي الدكتور حسن خطاب كلية الاّداب جامعة المنوفية ، و قدم الداعية الإسلامي فى رسالته تعريف شامل بمفردات البحث وموقف الإسلام من العصبية ، وأسبابها وأنواعها ، وإطلاله على العصبيةعبر التاريخ ، ومفهوم العصبية القبلي عند العرب

قبل الإسلام وبعد ظهوره ، ومظاهرها ، وجمع أكثر من منهج واحد فى بحثه ، المنهج الوصفي والتحليلي والمقارن نظراً لطبيعة إختيار الموضوع .



إختيار الموضوع ..

كما طرح الباحث العصبية القبلية فى عدة عصور من بينها ، العصر الأموي ، والعصر العباسي ،موضحاً بعض من جوانب العصبية فى مظاهرها والتى تتضمن ، التفاخر بالأنساب ، والقتال من أجل القبلية ، الدعوة إلى القومية ، الأخذ بألثار .

مفسراً لمباحث العصبية المذهبية والتى تتضمن ، مفهوم العصبية المذهبية لغة واصطلاحاً، بداية ظهور التعصب المذهبى وأسبابه ، و مظاهر العصبية المذهبية فى الحياة الاجتماعية والسياسية والأجتماعية .

ثم عرض الكحلي وسائل معالجة الإسلام للعصبية وأراء الفقهاء فيها، ويشتمل على وسائل معالجة الإسلام للعصبية القبلية و معالجة الإسلام الوقائية للعصبية القبلية ، و معالجة الإسلام الاستشفائية للعصبية ، مع الدعوة للتحاكم إلى الكتاب والسنة عند الاختلاف .

وعن سبب إختياره لموضوع العصبية يقول ، أنه هناك عدة أسباب لإختياره ، منها

أولاً : توفيق الله سبحانه وتعالى لى في اختيار هذا الموضوع.

ثانياً: رؤية الآثار السيئة الخطيرة للعصبية القبلية والمذهبية، فقد أصبح للعصبية القبلية والمذهبية دورٌ بارزٌ في تمزيق صف ووحدة الأمة.

فيعتبر هذا البحث دراسه ميدانيه ,بحكم عملي كاحد الدعاه في مجال الدعوه والارشاد الديني بوزارة الاوقاف, وكعملي بلجان المصالحات والخصومات الثاريه,والمتحدث الرسمي للجان المصالحات بصعيد مصر,ولقدحضرت العدديد من المصالحات,مع الساده المحافظين والساده مديري الامن والعواقل والحكماء والاجاويد مايذيد علي خمسمائة 0 صلح سواء كان الصلح علي قوده, اوتقديم الديه او كلاهما معا,وكل قضية ثار كان السبب الاول فيها هو العصبيه والتعصب القبلي,

ثالثاً: ما رأيته من انتشار العداوة والبغضاء بين العلماء وطلبة العلم بسبب اختلاف انتماءاتهم وتنوع توجهاتهم المذهبية والفكريه0حتي وصل الخلاف الي اروقة بعض المؤسسات العلميه ,وظهور الفكر المتشدد,وظهو الغلو ,وعودة الخوارج مع الفكر الداعشي0

رابعاً: عدم وجود بحث جامع شامل لموضوع العصبية وكيفية علاجها من منظور إسلامى، فكل من كتب في موضوع العصبية على حد علمى ترك جانباً من جوانب الموضوع، فمن كتب في العصبية القبلية أوجز الحديث عن العلاج الإسلامى لها في أسطر معدودة، فأردت أن أبين هذا العلاج الربانى بصورة شاملة كاملة، وكذلك الحال بالنسبة لعلاج العصبية المذهبية فالأبحاث فيها نادرة ومن كتب فيها كتب دفاعا عن فكرفصيلته0

خامساً : أردت أن أضع لبنة مع علماء ومفكرى الأمة في صرح توحيد صف الأمة وعودة السيادة والريادة لها من جديد.

سادساً : القيام بواجب التواصى بالحق، والنصح لأبناء الأمة، وتبرئة ذمتى أمام الله تعالى.

سابعاً: أردت أن أوضح بالأمثلة والشواهد الحية قديماً وحديثاً الآثار السيئة للعصبية القبلية والمذهبية على حد سواء، لعل أبناء أمتى يفيقون قبل فوات الأوان.

التوصيات ..

وعن توصيات البحث فقد أوصحي الكحلي لمعالجة العصبية بعدة نقاط نذكر منها .

أولاً : أوصى نفسى وكل العقلاءعلى وجه البسيطة بنبذ العصبية القبلية والمذهبية.

- ثانياً : أوصى جميع المسلمين فى ربوع الأرض مشارقها ومغاربها إلى تحكيم كتاب الله ـ تعالى ـ وسنة نبيه ـ صلى الله عليه وسلم ـ عند الاختلاف.

ثالثاً : أوصى بتكوين هيئات محايدة من كبار الشخصيات فى كل إقليم من أقاليم المجتمعات الإسلامية؛ وذلك لتطبيق المنهج الإسلامى فى معالجة العصبية القبلية.

رابعاً : وأوصى أيضاً بتكوين هيئات محايدة من كبار العلماء والفقهاء على اختلاف توجهاتهم؛ وذلك لتطبيق المنهج الإسلامى فى معالجة العصبية المذهبية.

خامساً : أوصى وزارات الأوقاف فى جميع البلاد الإسلامية بطباعة وتوزيع الكتب والمنشورات التى اعتنت بمعالجة العصبية القبلية والمذهبية على الأئمة والخطباء؛ وذلك لأهمية دورهم التوعوىِّ والتربوىِّ فى المجتمعات.

سادسا00اوصي وزارة الاعلام اعطاء مساحه, لفكر المواطنه,والتركيز علي ثقافة التسامح ,ونشر ثقافة الصلح والسلام

سابعا اوصي اقامة ندوات ثقافيه بلاشتراك بين المؤساسات , الدينيه والاعلاميه والتربويه



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟