كتب المهندس ياسين الرزوق زيوس /سوريا : ركعة افتراضية محمدية يسوعية تمر بالعقوبات القاسية من قناة السويس إلى فوضى التلاعب بالمنح التعليمية!

في أعلى نقطةٍ من نقاط الله كان يسوع واقفاً على يميني و كان الروح القدس يحمي يساري بانتقالاته اليمينية اليسارية لأنَّ يساري بقي مجهولاً غائباً ما بين قناة السويس و ما بين الخط الائتماني الإيراني السوري الذي يسند ذراعي بكلّ ما أوتي من أبجديات حتَّى أبقاني سورياً ربانياً غير مستهلك لا بالحقيقة و لا بالافتراض !

نعم تحتجز قناة السويس بواخر المشتقات النفطية و يخرج بكل وقاحة فريقها المميش ليكذب الخبر , و يحتجز البعض الغالب في وزارة التعليم الذي لم يرتفع بعد ليكون عالياً في سورية و كذلك البعض الغالب في بقية الوزارات و هيئة التخطيط المنح الخارجية الدسمة التي تستحق سيلان اللعاب عن طلاب الجامعة الافتراضية و حتى عن أغلب طلاب النسق غير المدعوم في بقية الجامعات كما المشتقات النفطية غير المدعومة بالمرور الكافي إلى حاجات الوطن و المواطنين هؤلاء الطلاب الذين جفَّ لعابهم و هم يقتاتون دعايات المساواة و ممارسات عدم المساواة !



هل التقى المميش بوجهاء وزارة التعليم الذي لم يرتفع بعد ليكون عالياً في سورية و بوجهاء هيئة التخطيط الفوضوي بكل تنظيم و المنظم بكلّ فوضى كي يعلمهم التخبُّط المقصود عبر قناة السويس من الأحمر إلى المتوسط إلى المزة الدمشقية سؤال يجيب عنه روَّاد وزارات سورية التي نعشقها ببرها و بحرها و جوها و إنسانها ؟!

ذات تعلُّم تعلَّمتُ البكاء لأقترح على وزراء التعليم مجهول الجينات في سورية التعليم الذي لا ندري من قطع سلاسله الجينية ليفرِّق بين أبنائه الذين يخضعون لنفس الدولة و لنفس المؤسسات أن يغرفوا من دموعي كي يتعلموا الفرق بين الدموع البيضاء و الدموع السوداء

هناك في ملكوت التخطيط و لاهوت المخططين بكلِّ عبثية نزعوا منها فتيل جمالها لتنفجر دون صاعق الجمال و ما أدراك ما صاعق الجمال في زمنٍ يكاد يحتله القبح العظيم فأبوا إلا الانغماس في تفكيرهم التمييزي ؟!

كما دول العالم تحاول تركيعنا نحن أبناء سورية و قادتها الشجعان بالعقوبات بما فيها الدول التي كانت سيدة بقوميتها و باتت خنجراً مسموماً بعمالتها لا يجب أن نركِّع بعضنا بتمكين طابورٍ خامس و سادس و سابع من مؤسسات دولتنا يجعل البعض يتساءلون أيّ منقلبٍ ينقلبون ؟!



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟