كتبت انتصار عابد بكري / فلسطين : أنا ما زلت أتنفس



ستأتي بعد حين
كلمة عاشت بسلام
وينفجر الحنين
ذهبت وأنت لا تحتاج إلى متكأتك
ولكني أنا التي أحتاجها ..
وتداويت من مناسك العُشّاق
واستبدلت صديقُك النُعاس
بسباتٍ عميق
هل افترشت الورد الأحمر حديقتك؟
على حقيقة قهر الذين
لم يعرفوا
راحة كُحل الجفن
عند ساحل السنين...
الصدرُ ليس وسادة
وقد اخترت الفرشة سجادة
وغطاء عبادة
على ساحل السنين...
كل ما كنت تريد أن تخبرني
أنه ما عادت تلزمك
مجزرة المحسنين ...
ولا كفي يدي
وهذا مؤلم
يستنزف الأيام
قلب صوان..
أنا ما زلتُ أتنفس
وأنت عُدت إلى الطين
والسلام....




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟