كتب المهندس ياسين الرزوق زيوس /سوريا : الربّ يسمع أبالسة إسرائيل في برلمانات الأرض و السماء !

كنتُ مع إبليس أصلِّي صلاة الخسوف و الكسوف و أعتنق نوافل العواصف من نورما إلى بورما لا لأعلن عنه أو عن نفسي بل لأقرأ أمامه رواية "إبليس يعلن عن نفسه !" لأحمد زكي علَّه يخجل من نفسه و يعلِّم أتباعه من الأبالسة أن يعلنوا عن أنفسهم لكنْ ليس على متن طائرات و صواريخ إسرائيلية تريد لوطننا أن يختفي من الوجود الربانيّ و الشيطانيّ بل و تريد له أن يقدِّم استقالته لا كما تريد نوال السعداوي للإله أن يقدِّم استقالته بل كما أرادت كوندوليزا رايس للشياطين أن لا يقدّموا استقالاتهم , و هم يصولون و يجولون بيننا كي يجعلوا السموم تحت مرأى الربّ سارية بكلِّ مفاعيل الشيطان البريء ممَّا يدَّعون كي يكون بوَّابة شياطين الرب و أرباب الشيطان إلى طمس معالم التغيير و جعله مؤامرة من مؤامرات روَّاد هذا التغيير المتآمرين على النمط القديم بعدم إخفاء المتغيرات و عدم شلِّ قدراتها على إزالة الحدود ما بين الربِّ و الشيطان كي يهتم الشيطان أكثر بمعالم الحروب الساخنة قبل الباردة علماً أن رواية "قد يهتم الشيطان !" للكاتب سبستيان فولكس البارد لا الساخن أو الساخن وسط أمم ثلجية كانت في قلب البرودة تسخِّنُ الاقطاب الملتهبة أكثر بالجليد الناريّ !



تتكرَّر الغارات الإسرائيلية على دمشق سيدة الياسمين و قصيدة النار و الورد من قبل إسرائيل سيدة الإرهاب و مرضعة أطفاله و شبابه و شيبه في العالم بأسره بحجة أنَّ شيطان الإرهاب في دمشق يلعب لعبة القطط و الفئران ضدَّها ناسية أن تفصيل مقاس الإرهاب على مقاس ضرعيها لن يجعل حمّالات صدور الإرهاب طليقة كما تشتهي و كما تريد كي تجمِّل ضروعها على حساب أرضنا و كرامتنا الوطنية و سيادتنا المطلقة !

بدأ مشوار جيش سورية رحلة النهاية في ميدان الانتصار لكنْ حكماً لن نؤمن بمقولات حمودة الصباغ بأنَّ حملات الكترونية ضدَّه و ضدَّ البطون المحيطة بتلفازه "كلما خرجت من شاشات حديثه المتخم أو المصاب بكلِّ أنواع التخمة اللا شعبية " تُقاد من الخارج بل سنكثر حملاتنا الداخلية كي ننتصر للشعب و للجيش بقدر ما نُحاط من تثبيطٍ حكومي برلمانيّ و نحن نقول :

"ما هكذا تورد الطرائد في دولة الأسود و المقاومة يا صبَّاغ الحقائق بريشتك الفاقعة و يا خميس النوائب بحكمتك الجائعة !"



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟