سوريا : حقيقة ما يجري في التكية السليمانية بدمشق

التكية السليمانية في استراحة مؤقتة ليستمر التاريخ والتراث ..


في خطوة تدل على مدى الاهتمام بالصناعات الحرفية والتقليدية من الاندثار، قامت وزارة السياحة بنقل ما يزيد على 40 حرفة صناعية يدوية من التكية السلمانية، ريثما يتم ترميمها وإعادة تأهيلها إلى حاضنة دمر المركزية للفنون التراثية والحرفية،

 والتي يدل اسمها على أهم مهامها في احتضان الأعمال الصناعية الحرفية الإبداعية، والتي انطلقت قبل عامين على مساحة تقدر بـ13 دونماً، كمشروع تنموي إنتاجي متكامل،

 بهدف الحفاظ على الحرف التراثية من الاندثار، وتدريب الأجيال الحالية عليها من خلال شيوخ كار تم اختيارهم بعناية، من أجل تخريج جيل من الحرفيين المهرة، الأمر الذي يضيف إلى الحاضنة الكثير من الحرفيين المهرة، 

ممن سيسهمون في إغناء التراث والصناعات الحرفية بمنتجاتهم الإبداعية.

حسبما أشار المدير التنفيذي للحاضنة لؤي شكو، فالحاضنة هي تجمع لشيوخ كار الحرف التراثية، مهمتها تعليم وتخريج حرفيين وصقل مواهب الشباب السوري لضمان استمرار وصون الموروث الثقافي السوري للأجيال القادمة، 

وتحقيق التكامل للصناعات الصغيرة، والتي هي أساس تطوير الصناعات المحلية. وأشار شكو إلى أن هناك فرعاً جديداً للحاضنة في جمهورية أبخازيا ونطمح لفروع أخرى، لافتاً أن الحاضنة تضم ما يزيد على 38 حرفة و

كل حرفة تضم أكثر من 20-30 مهنة متفرعة عنها، منها على سبيل المثال صناعة الصابون وتركيب العطور، تصميم الأزياء، قص على الليزر على المعادن الثمينة والخشب، وحفر على الخشب، إضافة إلى الصابون والغار اليدوي، وأغلب الحرف التي تشتهر بها محافظتا دمشق وريفها، والحاضنة تمثل أشهر الحرف التي تشتهر بها دمشق وريفها، وتتألف من عدة أقسام منها أكاديمية الأسد للفنون الحرفية، إلى جانب مشاغل للحرفيين، ومركز ثقافي وصالة معارض، ومركز تجاري مهمته الترويج والتسويق للمنتج الحرفي في الأسواق المحلية والخارجية، لافتاً إلى اهتمام الحاضنة بذوي الشهداء والجرحى من الجيش العربي السوري، فهناك جمعيات تعمل على تدريب هؤلاء على الحرف والمهن التراثية التي تتناسب مع كل منهم، إضافة إلى مركز أبحاث حرفي مهمته تطوير ابتكارات وإبداعات الحرفيين، ويهتم بدراسة الجدوى الاقتصادية وربط المبدعين والمبتكرين من الحرفيين بالاستثمار، وإنشاء جيل مؤهل فنياً وقادر على الاستمرار بهذه الحرف ودعم سوق العمل، وخاصة مع وجود ندرة في الحرفيين المهرة، مشيراً إلى أن الحاضنة كانت قبلاً بطور التأسيس، وبتعاون كافة الوزارات المعنية للحفاظ على الصناعات التقليدية والتراث،



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟