الرئيس السوري رفض مقترحا تركيا لاستقبال مسؤولين حكوميين بدمشق

  رفض الرئيس السوري بشار الأسد  مؤخراً مقترحاً من نظيره التركي رجب طيب أردوغان بعقد لقاء بين مسؤولين من البلدين في دمشق.




وكان أردوغان دعا الأسد في رسالة نقلها الجانب الإيراني إلى العمل بشكل مشترك على إعادة الجيش السوري إلى المناطق التي يسيطر عليها الكرد، واتخاذ إجراءات تمنع المقاتلين الكرد من استخدام الغاز والنفط السوري، وإعادة اللاجئين السوريين إلى سوريا، مؤكداً استعداده على إرسال مسؤولين أتراك إلى دمشق، لكن الأسد رفض العرض التركي واقترح اجتماعات تفاوضية بين مسؤولي البلدين في “دولة ثالثة”.

بالمقابل نفى مسؤول تركي رفيع المستوى مزاعم الوساطة الإيرانية، كاشفاً عن أن روسيا هي التي “دفعت تركيا لتقديم تنازلات” لكن “لم يتم إحراز أي تقدم”.

وفي تصريح اليوم (أمس الخميس) رد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على سؤال حول إمكانية لقائه بالأسد بالقول “قد يكون هناك لقاء مع الأسد. ليس هناك خصومة أبدية في السياسة، وفي النهاية سنخطي خطواتنا”.



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟