لبنان يعيد لسوريا 5 قطع أثرية مهربة ودمشق تنتظر استعادة آثار مهربة أخرى متواجدة بمتحف بيروت

أعلن وزير الثقافة اللبناني محمد وسام المرتضى تسليم 5 قطع أثرية سورية مهربة كاشفا أن هناك قطع أثرية سورية أخرى تم ضبطها من قبل الأمن اللبناني وسيتم تسليمها إلى دمشق قريبا.



وقال المرتضى في تصريح لوكالة "سبوتنيك" على هامش فعالية أقيمت بمتحف بيروت لتسليم القطع الأثرية المهربة إلى سوريا: "هذه الآثار التدمرية اشتراها متحف نابو من خارج لبنان قبل 2010 أي قبل الأزمة السورية".

وأوضح وزير الثقافة اللبناني أنه عندما علم متحف نابو اللبناني بأن هذه الآثار تعود إلى سوريا قرر تسليمها للدولة السورية برعاية الحكومة اللبنانية.

وأضاف: "بجهد من المديرية العامة للآثار وأجهزة وزارة الثقافة تمكنت الدولة اللبنانية من ضبط آثار سورية مسروقة يجري تهريبها وهي موجودة بحيازة الدولة اللبنانية ونحن بصدد إعادتها إلى أشقائنا في سوريا".

وجرت مراسم تسليم القطع الأثرية في متحف بيروت بحضور وزير الثقافة اللبناني والسفير السوري لدى لبنان علي عبد الكريم، الذي أعرب عن تقديره لمبادرة لبنان بإعادة الآثار السورية المهربة.

واعتبر عبد الكريم أن إعادة الآثار المهربة لسوريا "دليل على أن سوريا بدأت تستعيد عافيتها" مضيفا أن دمشق تنتظر استعادة آثار مهربة أخرى متواجدة حاليا في متحف بيروت الوطني.



إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟