أمريكا تدين الهجوم على حليفة الناتو " تركيا " في شمالي سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية مواصلة المشاورات مع أنقرة لإيجاد حل سياسي في سوريا و”إنهاء الصراع”.

ودانت الخارجية على لسان المتحدث باسمها نيد برايس، الهجمات عبر الحدود ضد “حليفة الناتو تركيا”، مقدمة تعازيها لأسر الشرطيين التركيين اللذين قُتلا مؤخراً في سوريا.

وأضاف برايس، خلال مؤتمر صحفي: “ندين الهجوم عبر الحدود ضد تركيا حليفتنا في الناتو”، من دون ذكر اسم “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) المسؤولة عن تنفيذ تلك الهجمات، بحسب وزارة الدفاع التركية.


وأكد ضرورة التزام كل الأطراف بوقف إطلاق النار في المناطق المحددة لذلك بسوريا، في سبيل تعزيز مساعي الاستقرار والحل السياسي بالبلاد.

وأوضح متحدث الخارجية الأميركية أن “تركيا حليف مهم لنا في الناتو ولدينا مصالح مشتركة في العديد من المجالات، من مكافحة الإرهاب إلى إنهاء الصراع في سوريا”.

وتابع: “سنواصل التشاور الوثيق مع أنقرة بشأن السياسة السورية”.

وقضى عنصران من شرطة المهام الخاصة التركية في مدينة “مارع” بمنطقة عملية “درع الفرات” شمالي سوريا، من جراء هجوم وقع الأحد بصاروخ موجه نفذته “قسد” انطلاقًا من مدينة “تل رفعت”.




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ما رأيك بأداء الرئيس الأمريكي جو بايدن في عام 2021 ؟