طهران تطالب الأمم المتحدة بضرورة إلغاء "الإجراءات القسرية المفروضة على سوريا"


جددت ممثلية إيران لدى الأمم المتحدة التأكيد على ضرورة "رفع الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سوريا ووقف نهب ثرواتها والإسراع بتأمين احتياجات شعبها".

وخلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي أمس الأربعاء أشارت مساعدة ممثل إيران لدى الأمم المتحدة، زهراء إرشادي، إلى أن "الشعب السوري يعاني منذ أكثر من 10 أعوام من مشكلات إنسانية جراء الإرهاب والحرب المفروضة عليه" مشددة بهذا الصدد على أن "مسؤولية سياسية وأخلاقية جادة تقع على عاتق المجتمع الدولي تجاه سوريا وشعبها".

ودعت إرشادي إلى مساعدة سوريا في "إعادة إعمار ما دمره الإرهاب" بما في ذلك الترميم السريع لمنشآت المياه والصحة والعلاج والتعليم والسكن، مؤكدة أن بلادها ستواصل دعمها لسوريا للتغلب على التحديات التي تواجهها.



كما شددت إرشادي على ضرورة الخروج الكامل للقوات الأجنبية الموجودة على الأراضي السورية بشكل غير شرعي، والقضاء على الإرهابيين، واحترام سيادة البلاد ووحدة أراضيها.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

هل ستجر أحداث منطقة الطيونة لبنان الى حرب أهلية ؟