عاصفة وأمطار في الساحل السوري و إغلاق للموانئ بعد جفاف طويل ..

بدأت مساء اليوم العاصفة التي تعرف شعبيا لدى البحارة باسم "نوة الفيضة الكبيرة" على الشواطئ السورية، وثمة بحارة وصيادون كانوا توقعوا قبل أسبوع أن تبدأ العاصفة اليوم، وذلك اعتمادا على خبرة متوارثة عبر الأجيال.

وتبعا لذلك أعلنت وزارة النقل السورية إغلاق موانئ الصيد والنزهة على طول الساحل السوري "بسبب سوء الأحوال الجوية" بدءا من مساء اليوم الأربعاء وحتى إشعار آخر.

وذكرت المديرية العامة للموانئ إغلاق الموانئ باستثناء ميناء البسيط وإيقاف أعمال الصيد البحري ونقل الركاب بالزوارق بسبب سوء الأحوال الجوية.

بينما شهدت مناطق الساحل أمطارا، بعد احتباس طويل.

وقد كتب وزير الزراعة السوري حسان قطنا عبر صفحته الشخصية في الفيسبوك منشورا مبشرا ببدء "خيرات السماء".



ويأتي ذلك وسط حالة غير مألوفة من تأخر الأمطار، وصحو طويل الأمد، وارتفاع في درجات الحرارة حتى اقترب الطقس من أن يكون صيفيا، ووسط مخاوف من تأثير ذلك على الإنتاج الزراعي.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق