بعد مصادرة بضائع أشهر تجارها ... غرفة تجارة حلب تتوصل لآلية ضبط العمل مع مديرية الجمارك السورية

خلال الأسابيع الماضية ضجت مدينة حلب بما حصل مع عدد من أشهر تجارها , حيث قامت مجموعة بالدخول الى المحال ومصادرة البضائع دون أي مبرر والتهمة " التهريب  والعمل على مكافحة الارهاب "

وبعد العديد من المناشدات , توصلت غرفة تجارة حلب لاتفاق مع مديرية الجمارك ووضعوا بنود لتنظيم العلاقة بين الجمارك والتجار .



وكتبت غرفة تجارة حلب على صفحتها بموقع فيسبوك : الاتفاق يتضمن منع دخول دوريات الضابطة الجمركية إلى مدينة حلب، باستثناء نقاطها الثابتة والمتحركة على مداخل المدينة وفق خطة موضوعة، وإصدار تعليمات واضحة بهذا الخصوص .
وبموجب الاتفاق أيضاً , يمنع دخول أي عنصر من الدورية الجمركية إلى أي محل أو مستودع في أسواق حلب إلا بحضور مندوب غرفة التجارة المختص مع تقديمه لتقرير “حيادي”.

 وأشار الاتفاق إلى ضرورة إبداء المرونة المطلقة والتريث في تدوين أي ضبط وإعطاء مهلة للتاجر لتقديم البيانات الجمركية والوثائق والمستندات المطلوبة، والاعتماد على شرح البيان ولائحة المفردات المرافقة للبضائع المستوردة في إجراء عملية المطابقة.
أما في حال وجود بضاعة “موضع شك”، تضبط المخالفة وتؤخذ عينات ويعتمد طرف ثالث مؤتمن على البضاعة بمستودعها دون توقيف التاجر، حتى التأكد من صحة المعلومات، مع ضرورة التفريق بين البضاعة الممنوعة من الاستيراد البضاعة المسموحة.
كما نص على تسوية أي مخالفة، في مديرية جمارك حلب حصرًا دون سوق التاجر أو المستورد أو البضاعة إلى دمشق.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق