الصحة السورية تقرع ناقوس الخطر مع ارتفاع إصابات كورونا

جددت وزارة الصحة السورية الدعوة إلى الحذر الشديد واتخاذ أعلى الاحتياطات اللازمة لمنع تفشي فيروس كورونا مع تزايد الإصابات بالفيروس في البلاد.


ومع تسجيل 23 إصابة جديدة وارتفاع الإصابات المسجلة إلى 780 والوفيات إلى 43، قالت الوزارة في بيان اليوم إنها تؤكد مجددا على أن تلك الأعداد "هي للحالات التي أثبتت نتيجتها بالفحص المخبري (بي سي آر) فقط، وأضافت أن هناك "حالات لا عرضية".



وقالت الوزارة إنها لا تملك الإمكانات لإجراء مسحات عامة في المحافظات "في ظل الحصار الاقتصادي الجائر المفروض على البلاد الذي طال القطاع الصحي بكل مكوناته"، مضيفة أن ذلك "يبرز ضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية الفردية لضبط الانتشار وحماية الجميع".

وشددت الوزارة على أن الوضع الوبائي الحالي "يتطلب الحذر الشديد واتخاذ أعلى درجة الاحتياطات" وخاصة بالنسبة لكبار السن والمصابين بأمراض قلبية وبداء السكري وغيره من الأمراض المزمنة.

وكانت الوزارة أعلنت في وقت سابق تسجيل 23 إصابة جديدة وارتفاع الإصابات بفيروس كورونا إلى 780 إصابة. بينما ارتفع عدد المتعافين من الفيروس إلى 246 بعد إعلان الوزارة عن شفاء 9 حالات من الإصابات المسجلة في البلاد.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟