في حادثة تقشعر لها الابدان .. ام سورية حاولت إنقاذ طفلتها الغريقة فغادرت معها

وفيت امرأة وهي تحاول إنقاذ طفلتها بعد سقوطها في أحد فروع نهر بردى في مدينة دمشق لكن قوة مياه النهر وسرعة جريانه حال دون ذلك.وذكرت وزارة الداخلية التابعة لحكومة الأسد عبر صفحتها على الفيسبوك، أن قسم شرطة القابون تلقى أنباء حول سقوط أم وطفلتها في أحد فروع نهر بردى بمحلة برزة البلد – جادة الوادي (ضهر المسطاح).

وتوجهت عناصر الشرطة إلى المنطقة، وتم العثور من خلال البحث على جثتين ام وطفلتها (4 سنوات)، ثم جرى انتشالهما من النهر.وتبين من خلال التحقيقات التي اجرتها الشرطة مع الاهالي والشهود، ان الحادث وقع أثناء لعب الطفلة في المكان فسقطت في النهر، ماحدا بوالدتها الى القاء نفسها في النهر في محاولة لإنقاذها ولكن الجهود حالت دون لك، بسبب سرعة جريان المياه.

وسلمت وزارة الداخلية جثتي الأم وطفلتها إلى ذويهما، إضافة إلى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وسبق أن انتشر تسجيل مصور نهاية آذار الفائت، يظهر فيه طفلةً على حافة نهر بردى وسط دمشق، وهي تسقط في مياهه؛ متأثرة باستنشاق لاصق “الشعلة” الذي أدمنه الكثير من أطفال المشردين في سوريا.



وسبق أن توفي شاب غرقا، في مجرى نهر البليخ بمنطقة عين عيسى (48 كم شمال مدينة الرقة) في 16 أيار الماضي، سبقته وفاة طفل وطفلة في 3 آذار الفائت، نتيجة غرقهما في قناة ري رئيسية غرب مدينة الرقة أثناء نقلهما لمياه الشرب إلى منزلهما.

ورفعت الهطولات المطرية الغزيرة هذا العام منسوب مياه نهر بردى إلى مستويات غير مسبوقة، وهو ما جعله يشكل خطورة ويتسبب في عدة حوادث شبيهة، خاصة وأن النهر يمر من منتصف العاصمة دمشق ويجري في العديد من أزقتها وحواريها المكتظة بالسكان.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟