أردوغان لن يتراجع في إدلب..قمة إسطنبول قد تكون مصيرية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا تعتزم طرد قوات الجيش السوري إلى ما وراء مواقع المراقبة العسكرية التركية في منطقة إدلب بشمال غرب سوريا بنهاية شباط/فبراير.
وقال الرئيس التركي إنه لم يُؤكّد بعد انعقاد القمة الرباعية المنتظرة بين تركيا وألمانيا وروسيا وفرنسا في 5 آذار/مارس، حول آخر التطورات في إدلب.



وأوضح أردوغان أن "الاحتمال كبير أن تجري المحادثات حول إدلب في إسطنبول في 5 آذار، وأن تكون على شكل محادثات ثنائية ورباعية". وتابع: "الرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين أعرب عن رغبته في عقد لقاء ثنائي معي، وقلت له بأن هذا الأمر ممكن وبإمكاننا أن نعقد قمة رباعية أيضاً، ولا أظن أن هناك مشكلة بخصوص موعد انعقاد القمة".

وفي ما يخص لقاء الوفدين التركي والروسي في موسكو وأنقرة، قال أردوغان إنه من الممكن إجراء اتصال هاتفي بينه وبين بوتين بناء على نتائج المحادثات الجارية بين الوفدين. وقال: "نريد تطبيق كل ما ينص عليه اتفاق سوتشي، يجب الوفاء بمقتضيات الاتفاق، ومن غير الممكن أن نقدم تنازلات في هذا الخصوص، فنحن نتواجد هناك بموجب اتفاقية أضنة المبرمة عام 1998 بين أنقرة ودمشق".

وأكد أن تركيا ليست قوة احتلال في إدلب، مبينا أن القوات التركية تطارد الإرهابيين وتكافحهم بغية حماية أمنها القومي وسلامة حدودها ومواطنيها.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟