بشرى سارة..الف طن الغاز في الطريق لسوريا

أفاد مدير فرع دمشق وريفها لتوزيع الغاز ، عبد اللطيف كدور ، بأن التوريدات من المادة توقفت مؤخراً ما سبب بتراجع الوضع، متوقعاً وصول كميات جديدة إلى سوريا خلال الأيام القادمة.

وقال كدور لصحيفة “تشرين” إن كميات الغاز الواصلة للشركة الشهر الماضي كانت كبيرة جداً وتم على إثرها انتاج 150 ألف أسطوانة.

فيما أشار مدير فرع دمشق وريفها لتوزيع الغاز إلى أن تلك التوريدات توقفت مؤخراً من قِبل المستورد وهذا ما جعل الوضع يتراجع.

وبين المصدر أن الشركة وصل إليها فقط 1500 طن من الغاز من أصل 10 آلاف طن بموجب العقد الموقّع بين الإدارة العامة للمحروقات والموردين.

كما توقع كدور أن يصل للشركة خلال الأيام القادمة كميات غاز تقدر بحوالي ألف طن .



وفي معرض رده على سؤال حول عدم إيجاد حلول جذرية لأزمة الغاز التي تتكرر كل شتاء ، قال كدور إن سبب ذلك يعود للطلب الكبير على المادة من جهة ، وزيادة الطلب على الجهة الموردة من عدة دول ، من جهة أخرى.

بدوره كشف مدير عام حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك علي الخطيب ، عن وجود ضبوط بيع غير مشروع للمحروقات، مضيفاً أن هناك من يجمعون البطاقات للمتاجرة بها، ومنهم من يبيع الغاز من دون البطاقة الذكية.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟