600 منشأة صناعية تباشر العمل في حلب و200 أخرى على الطريق...هل سينتعش الاقتصاد السوري؟

تعتبر مدينة حلب العاصمة الاقتصادية والصناعية لسوريا، وتتواجد فيها أكبر المدن الصناعية السورية "الشيخ نجار" التي كانت تصدر الأقمشة والألبسة وغيرها من الصناعات السورية إلى مختلف أنحاء العالم.

وبحسب مدير مدينة الشيخ نجار الصناعية، حازم عجمان، فقد عادت 600 منشأة صناعية في المدينة إلى العمل بعد أن شهدت أعمال صيانة وترميم وبناء مقاسم جيدة.
ونوه عجمان إلى أن 300 منشأة من هذه المنشآت مختصة بالصناعات النسيجة والتي اشتهرت فيها سوريا قبل الحرب، و150 منشأة للصناعات الهندسية المختلفة، فيما تتوزع باقي المعامل على الصناعات الكيميائية والغذائية.



وتوقع عجمان دخول حوالي 200 منشأة العمل الصناعي خلال فترة قريبة، خصوصا أنه تم منح 120 رخصة بناء لهذا العام وإعادة ترميم.

"65 منشأة صناعية دخلت العمل في المدينة منذ بداية العام الجاري"
وبحسب عجمان يتم العمل حاليا على إنشاء مدينة معارض على مستوى حلب بهدف الترويج لمنتجات المدينة، بالإضافة إلى البدء ببناء منازل عمالية على مساحة 258 هيكتار، بحسب وكالة الأنباء "سانا".

وأشار تقرير ، سابقا، للجنة وزارية مكلفة بتتبع تنفيذ المشاريع في مدينة حلب، إلى أن عدد المنشآت الصناعية والحرفية التي عادت للعمل بلغ أكثر من 15000 منشأة، فيما تمت إعادة العمل بـ7 منشآت للقطاع العام، بينما بلغ عدد المنشآت التي دخلت مرحلة الإنتاج الفعلي في المدينة الصناعية الشيخ نجار ما يقارب 565 منشأة إضافة لـ 112 مشروعاً من تأهيل وصيانة البنى التحتية للمياه والكهرباء والصرف الصحي والحدائق والمنصفات في المدينة الصناعية.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟