تجهيز مشفى سلحب في محافظة حماه خارج قدرة الدولة السورية ... تصريح وزير الصحة نزار يازجي يشحن الشارع السوري

أصبحت قصة مشفى سلحب " مشفى الشهيد صالح عبد الهادي حيدر " على لسان كل سوري في الوطن او المغترب , وخاصة ان قصته بدأت بتصريح " مخجل " لوزير الصحة نزار يازجي .
حيث أكد الوزير يازجي أن وزارة الصحة لاتسطيع استلام  وتشغيل المشفى في الوقت الحالي , وذلك لحاجته الى كوادر لتشغيله يقدر عددهم بـ 675 شخصاً , والى سيولة مالية تبلغ 7 مليار ليرة سورية .



وامتلأت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي غضباً على تصريح الوزير الذي يظهر عجزاً كبيراً للدولة السورية التي صمدت ولاتزال صامدة في أفظع حرب يمكن ان تشن على دولة في العالم .
فمن ناحية الكوادر التشغيلية , فقد استغرب الجميع هذا السبب , فهل يعقل ان لايكون هناك من ينتظر فرصة عمل في المجال الطبي , هل بات جميع الخريجين من اطباء وممرضين وفنيين او عمال خدمة في دائرة التوظيف ولاوجود لأحد ليملأ شواغر مشفى سلحب في حال تم افتتاحه ؟ مع العلم ان موازنة سوريا لعام 2020 وعدت بتأمين أكثر من 80 الف فرصة عمل !
اما من الناحية المالية , فقد ألهب هذا التصريح الشارع السوري بشكل كبير , فهل يعقل ان مبلغ 7 مليار ليرة " حوالي 11 مليون دولار " يستعصي على الدولة السورية ؟ والتي تقررت ميزانيتها بمبلغ 4000 مليار ليرة سورية , حيث كانت حصة الدعم الاجتماعي 1084 مليار ليرة وحصة اعادة الاعمار تجاوزت 50 مليار ليرة .

وأكثر ما أثار الجدل هو تصريح الدكتورة " نسرين زريق " الذي تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي بكثافة , حيث أكدت انها تواصلت مع ابن الشيخ الذي اشرف على تنظيم وجمع التبرعات وبناء المشفى , والذي اكد لها بدوره انه تم تخصيص قسم من ميزانية سوريا لتأمين مستلزمات المشفى , وذلك لأعوام 2017 و 2018 و 2019  وذلك تحت بند " المشاريع الاستثمارية التوسعية للحكومة " , فأين ذهبت هذه الأموال وقد حان وقد استخدامها بعد اكتمال بناء المشفى ؟
وقد لفت الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي النظر الى العديد من المشاريع والحفلات والمهرجانات التي يخصص لها الملايين من الموازنة , والتي لاتعود بالنفع على الطبقة الفقيرة في سوريا ولاتهمهم لامن قريب ولا من بعيد , بينما تعتذر الحكومة السورية على لسان وزير الصحة عن تجهيز مشفى لعدم توفر السيولة !!! .

الجدير بالذكر ان العديد من الاطباء والممرضين اعلنوا عن وضع انفسهم وخبراتهم تحت تصرف المشفى وبدون اي مقابل , حيث تجاوز عددهم الـ 300 متطوع " حسب ماتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي .




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟