رجل الأعمال الكويتي عبد الحميد دشتي : لا تسامحوني إن لم أستثمر ملياري دولار في سوريا

نقل موقع سوري عن رجل الأعمال والنائب السابق في مجلس الأمة الكويتي عبد الحميد دشتي تأكيده، أنه ينوي استثمار ملياري دولار في سوريا.

وأفاد موقع "أخبار سوريا والعالم" بأن دشتي موجود حاليا في سوريا "بهدف الاجتماع مع المعنيين بالاقتصاد في سوريا لطرح عدة مشاريع استثمارية تنموية متنوعة".



وفي تصريحات مقتضبة للموقع قال دشتي مخاطبا السوريين: "لا تسامحوني إذ لم أستثمر ملياري دولار في سوريا".

ويواجه دشتي أحكاما بالسجن تجاوزت 65 عاما، إثر محاكمات متعاقبة بدأت منذ عام 2016 بعد رفع الحصانة عنه، ثم الحكم عليه بالسجن 14 عاما، بتهمة "الإساءة للسعودية والبحرين" وكان قد غادر بلاده قبل ذلك بأشهر، ثم تلتها محاكمات وأحكام أخرى، بالتهم ذاتها.

ويعد دشتي من أبرز رجال الأعمال والسياسيين الخليجيين المناوئين للأسرتين الحاكمتين في السعودية والبحرين، إضافة إلى انتقاداته الحادة لمسؤولي بلاده، كما يعرف عنه تأييده لإيران وسوريا وحزب الله.




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟