أنقرة: لن ننقل نقطة مراقبتنا التي كان رتلنا العسكري متوجها لتعزيزها شمال سوريا

أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أغلو أن أنقرة لن تنقل نقطة المراقبة التاسعة شمال شرقي سوريا، التي كان رتل عسكري تركي يسير لتعزيزها قبل تعرض وجهته لقصف جوي سوري أمس الاثنين.

وأضاف أوغلو أن المحادثات التركية مع الولايات المتحدة بشأن المنطقة الآمنة في سوريا ستستمر، مشيرا إلى أن أنقرة لديها خطة بديلة إن لم يتم الاتفاق.



وقتل 3 مدنيين وجرح 12 آخرون في غارة جوية سورية استهدفت رتلا عسكريا تركيا كان في طريقه إلى مركز المراقبة التاسع شمال غربي سوريا، وفق ما أعلنته وزارة الدفاع التركية أمس الاثنين.

وحملت الخارجية السورية "النظام التركي المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذا الانتهاك الفاضح لسيادة ووحدة وسلامة أراضي الجمهورية العربية السورية، وأحكام القانون الدولي".

وجددت تأكيد دمشق "أن هذا السلوك للنظام التركي لن يؤثر على استمرار الجيش في مطاردة فلول الإرهابيين في خان شيخون وغيرها".




إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟