مكتب إنقاذ الإيزيديات يكشف عدد الناجين من قبضة "داعش" في سوريا

أعلن مكتب  إنقاذ المختطفات والمخطوفين الإيزيديين في إقليم كردستان العراق، ، اليوم الأربعاء، تحرير أكثر من 10 أطفال إيزيديين، خلال الساعات القليلة الماضية، من براثن "داعش" من داخل سوريا.

وكشف مدير المكتب، حسين قايدي،  اليوم، قائلا:
"خلال الـ48 ساعة الماضية، تمكنا من تحرير 14 طفلا إيزيديا من قبضة "داعش" الإرهابي، في سوريا".

ونوه قايدي، إلى أن أعمار الأطفال الإيزيديين المحررين، تتراوح ما بين 5- 16 سنة.

وأفاد قايدي، بأن مكتب إنقاذ المخطوفين والمختطفات من المكون الإيزيدي، تمكن منذ بداية العام الجاري، من تحرير 45 شخصا ما بين أطفال ونساء ورجال، من قبضة "داعش" الإرهابي، في داخل الأراضي السورية.

وأشار قايدي، إلى "أن مكتب إنقاذ المختطفين والمخطوفات، يعمل بتوجيه مباشر من رئيس إقليم كردستان، نجيرفان بارزاني، وتمكن منذ أكتوبر/ تشرين الأول عام 2014، إلى الآن من تحرير 3369 شخصا إيزيديا"، مؤكدا أن العمل مستمر لحين تحرير آخر مختطف، ومختطفة.

وبشأن مذبحة الباغوز التي نفذها "داعش" الإرهابي بحق 50 فتاة إيزيدية مختطفة، أخبرنا مدير مكتب إنقاذ المختطفين والمخطوفات، بعدم توفر المعلومات، ولم تحصل الفرق التابعة للمكتب والموجودة في سوريا، على شيء ملموس، متمنيا أن يكون الخبر هذا غير صحيح.

يذكر أنه في الثالث من أغسطس/ آب عام 2014، اجتاح تنظيم "داعش" الإرهابي، قضاء سنجار، والنواحي والقرى التابعة له ونفذ إبادة وجرائم شنيعة بحق المكون الإيزيدي، بقتله الآباء والأبناء والنساء، من كبار السن والشباب والأطفال بعمليات إعدام جماعية ما بين الذبح والرمي بالرصاص ودفنهم في مقابر جماعية ما زالت تكتشف حتى الآن، واقتاد النساء والفتيات سبايا وجاريات لعناصره الذين استخدموا شتى أنواع العنف والتعذيب في اغتصابهن دون استثناء حتى للصغيرات بأعمار الثامنة والتاسعة وحتى السابعة والسادسة.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟