لِقاء مبالغ ضخمة مسؤولون من قسد يُسهّلون هروب العشرات من داعش المحتجزين بمخيم الهول


أوقفت قوات سوريا الديمقراطية " قسد "  أمس الأربعاء، عددًا من مسؤولي حراسة مخيم الهول، الواقع في ريف محافظة الحسكة، بسبب تسهيل هروب عناصر وقيادات من تنظيم  (داعش).

وأفاد مصدر محلي في محافظة ديرالزور ، إنَّ حملة الاعتقال جاءت بعد تسهيل حراس ومسؤولي المخيم، عملية هروب عشرات العناصر، بينهم قيادات، من تنظيم داعش، مقابل مبالغ مالية كبيرة.

وأشار المصدر إلى أنَّ مسؤولي المخيم، اتبعّوا آلية عدم تسجيل أسماء عناصر داعش الداخلين إلى المخيم؛ عقب اتفاقات تمّت بين الطرفين قبيل خروج الأخير من مخيم الباغوز.
ليتسنى لهم الهروب من المخيم دون تعريض المسؤولين لأي مساءلة من قبل قيادات " قسد " 

حيث تمَّ دفع مبلغ مالي وقدره (75) ألف دولار أمريكي، عن كل عنصر سُمح له بالفرار، فيما توجّه معظم العناصر نحو الحدود العراقية السورية المشتركة شرقي الحسكة.

وبحسب ما قالت مصادر عسكريّة تابعة لـ "قسد" ، إنَّ تنظيم داعش ما زال يحتجز آلاف المدنيين، ويتخذهم دروعًا بشرية، بالإضافة إلى وجود مئات الأسرى الذين ما زالوا في قبضته.
لافتًا إلى وجود العشرات من عناصر الاستخبارات الدولية المنتسبين للتنظيم، محاصرين في الباغوز.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟