تفاصيل جديدة تكشفها التحقيقات بقضية الشركة الممتهنة للصرافة غير المرخصة

توصلت التحقيقات الاولية التي أجرتها هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ‏بحق الشركة التي تم ضبط مقرات كبيرة عائدة لها في العاصمة دمشق والممتهنة ‏للصرافة غير المرخصة إلى قيام تلك الشركة بعمليات ضخمة بالعملات الأجنبية ‏لصالح عدد كبير من الأفراد والشركات التجارية المعروفة، سواءً بعمليات صرافة ‏أو تحويلات مالية خارجية من وإلى دول مختلفة كأميركا والصين ودول أوروبية ‏وغيرها.‏

وأظهرت التحقيقات قيام الشركة بتوزيع الحوالات المالية عن طريق أشخاص ‏يقومون بتسليمها في شوارع دمشق، ويقدر مجموع مبالغ هذه العمليات بعشرات ‏ملايين الدولارات خلال فترة زمنية قصيرة، إلى جانب التعامل بعملات أجنبية ‏أخرى كاليورو والدولار الكندي والريال السعودي والدرهم الإماراتي وغيرها من ‏العملات، وتستمر الهيئة بتحقيقاتها وصولاً لتحديد كافة الجهات المتورطة لاتخاذ ‏الإجراءات القانونية بحقها أصولاً.‏



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟