عدة إنفجارات تستهدف قوات موالية للجيش الأمريكي في الرقة


هز انفجاران عنيفان، اليوم الاثنين، أحياء مدينة الرقة التي تسيطر عليها قوات "التحالف الدولي بقيادة واشنطن و قوات سوريا الديمقراطية (الكردية) موالية لها

وافاد  مصدر محلي في المدينة أن الانفجار الأول استهدف بعبوة ناسفة مقرا لـ"قوات الأسايش" الكردية، الذراع الأمنية "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، الذي يقع عند دوار النعيم وسط المدينة.

وبين المصدر أن مواطنين اثنين لقيا حتفهما جراء الانفجار الذي لم يسفر عن إصابة أي من عناصر استخبارات التنظيم الكردي أو القوات الأمريكية.

وأشار المصدر إلى أن انفجارا آخر وقع بعد ظهر اليوم قرب مشفى التوليد المركزي في مدينة الرقة، واقتصرت أضراره على الماديات.

ويوم أمس هزت ثلاثة انفجارات عنيفة مدينة الرقة وأسفرت عن مقتل وإصابة عدد من المسلحين الأكراد الموالين للجيش الأمريكي، وذلك بعد ساعات قليلة من قيام ناشطين بنشر الأعلام السورية في أحياء عدة بالمدنية تزامنا مع الخطاب الذي ألقاه الرئيس السوري بشار الأسد " حسب مصدر محلي " 

وأكد المصدر مقتل 3 مسلحين وإصابه نحو 8 آخرين بالانفجارات الثلاثة التي استهدف أولها دورية لقوات "قسد" عند السور الأثري القديم في "شارع الصناعة"، فيما استهدف الثاني بعبوة ناسفة مقرا أمنيا لـ"الأسايش" قرب دوار النعيم وسط المدينة، كان يستخدمه تنظيم "داعش" سابقا كسجن مركزي لمعارضيه .

أما الانفجار الثالث تم تنفيذه بعبوات ناسفة تم تفجيرها عن بعد بدورية لتنظيم "قسد" بالقرب من منطقة تدعى "مكاتب السيارات" عند دوار حزيمة، ولم يسفر عن قتلى نظرا لأن عناصر "التنظيم" كانوا مترجلين من العربة التي تم تدميرها بالكامل



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟