بعد تواصله مع زوجة البغدادي ... محاولة اغتيال الكاتب السوري نبيل فياض في دمشق



ذكرت صفحة الكاتب والباحث السوري نبيل فياض أن مسلحين حاولوا اغتياله اليوم في منطقة جرمانا في العاصمة السورية دمشق.

وذكرت الصفحة أن فياض خرج بصحبه شخصين من أصدقائه إلى أحد المخابر الطبية في منطقة المزة لإجراء تحاليل دورية، قبل أن يتوجهوا إلى جرمانا لمراجعة الطبيب، بسبب ألم يعاني منه في أذنيه.

وتابعت “بمجرد نزول الدكتور من السيارة للصعود لعيادة الطبيب قام شابان بدفع الدكتور نبيل الذي وقع أرضا مما شكل خطرا عليه بسبب وضعه الصحي بعد ثلاث عمليات لزرع صفائح حيث حذره الطبيب من أي حركة أو سقوط على أرضية صلبة من وقوع كارثة لا نستطيع بعدها اصلاح العظم”.

وأضافت “قام أحد الشابين برفع موس حاد موجها إياه نحو وجه الدكتور ولحسن الحظ قام صديقاه بدفع الشاب الذي تعثر ووقع ثم قام مسرعاً وهربا معاً”، وحاول بعض الشبان اللحاق بالمسلحين إلا أن دراجة نارية كانت بانتظارهما حيث هربا بواسطتها.

وأشارت الصفحة إلى أن فياض يتعرض لتهديدات كثيرة في الفترة الأخيرة وذلك ب”سبب عمله على مكافحة التيار السلفي الجهادي لاسيما بعد أن تواصلت معه سجى الدليمي زوجة أبو بكر البغدادي (زعيم تنظيم داعش) وأرسلت له تسجيلات صوتية ووثائق وصور عديدة عن علاقتها بأبي بكر البغدادي شخصيا ثم طلبت منه المجيء إلى طرابلس حيث تقيم من أجل إمداده بباقي الوثائق ولكن الدكتور توجس من الموضوع وخاف أن تكون محاولة لتصفيته”، وفق الصفحة.

وتساءلت الصفحة “هل يعقل وجود خلايا لداعش والقاعدة تتجول بيننا في قلب دمشق؟ أين أعين الدولة؟”، وتابعت “نطالب رسميا بالحماية لدكتور نبيل ولكل وطني شريف دافع ومازال عن وجود الدولة السورية وشعبها وجيشها”



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟