داعش يدافع بشراسة عن آخر معاقله في شرق الفرات

 

وصلت المعركة بين تنظيم داعش وقوات سوريا الديمقراطية إلى فصولها الأخيرة وسط مقاومة شرسة من قبل التنظيم في محاولة منه لـ صدِّ أي تقدّم لعناصر " قسد " على محاور الريف الشرقي لديرالزور.

وأفادت مصادر محلية إنَّ المعارك مستمرة بين تنظيم داعش " قسد "  على أطراف بلدة “الباغوز فوقاني” وعند “جبل الباغوز” لليوم الثاني على التوالي وسط قصف مدفعي مكثّف يستهدف المنطقة حيث يقاوم عناصر التنظيم بشراسة غير مسبوقة عن آخر مساحة يسيطرون عليها شرقي الفرات 
وحقق عناصر "قسد" تقدّم ولكن بشكل بسيط بسبب المقاومة الشرسة من قبل التنظيم، وتواجد مدنيين على خطوط التماس.

وأضافت المصادر أنَّ قصفَا مكثفًا طوال ليل أمس استهدف الأحياء المتبقية لدى التنظيم في الباغوز، عبر طيران التحالف الدولي، والراجمات والمدفعية الفرنسية.

وبدأت الراجمات ظهر اليوم الاثنين بالقصف قرب قرية “الهري” باتجاه خطوط الاشتباك، كما بدأت المدفعية المتمركزة في الأراضي العراقية بضرب الباغوز بشكل مكثّف

ولفتت المصادر  إلى أن القوّات العراقية أرسلت تعزيزات عسكرية إلى الحدود السورية، تزامنًا مع وصول تعزيزات عسكرية إلى منطقة التنف العراقية من قبل القوّات الأمريكية.

وتأتي تلك التعزيزات لحماية منطقة الحدود بشكل كامل من أي عمليات أو محاولات تسلل من جانب تنظيم داعش المتواجد في البادية.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟