مقتل أهم داعمي المسلحين في سوريا بواسطة فأس بمدينة ألمانية

اغتيل، الثلاثاء، في مدينة هامبورغ الألمانية واحد من أكبر داعمي المجموعات المسلحة في سوريا منذ بداية الحرب فيها، وهو الدكتور محمد جونة بعد استهدافه بفأس حادة في مدينة “هامبورغ الألمانية”

ونقلت مصادر إعلامية “معارضة” أن “جونة عثر عليه في منزله مضرجاً بدمائه نتيجة أكثر من 20 ضربة تعرض لها في وجهه وجسمه بواسطة فأس ومات على إثرها في طريقه إلى المشفى”.

وبحسب ما ذكرت صحيفة sat1 regional الألمانية  أنه “لم تكشف لجنة التحقيق بعد عن الجهة التي تقف وراء عملية الاغتيال، والتحقيقات ما زالت مستمرة”.

والدكتور محمد جونة هو من مواليد حلب ويبلغ من العمر 48 عاماً، ويمتلك عدة صيدليات وعقارات في ألمانيا ويُعرف عنه أنّه من أكبر داعمي المجموعات المسلحة  المتواجدة في سوريا منذ بداية الأزمة السورية، وذلك عبر تقديم الدعم المادي لهم، وتأمين هروب البعض منهم إلى ألمانيا.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟