للمرة الأولى : مجلس الشيوخ الأميركي يرفض قرارا بالعقوبات على سورية

رفض مجلس الشيوخ الأمريكي مشروع قرار رفعه الديمقراطيون لتشديد العقوبات على سوريا و روسيا وإيران.

وأفادت وكالات أنباء أن الأعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي من المنتسبين إلى الحزب الديمقراطي أعلنوا رفضهم للتصويت على أي مشروع قرار أو قانون لا يهدف إلى وقف “الإغلاق الحكومي”.

وتقدم بمشروع القرار الديمقراطيين الذي حاولوا تمريره في ما تعهدوه بعرقلة جميع التشريعات في مجلس الشيوخ حتى التصويت على مشروع قانون إنهاء الإغلاق، منتقدين أنصار الرئيس دونالد ترامب الجمهوريين لمساندتهم طلبه 5.7 مليار دولار لتمويل الجدار.

وينص مشروع العقوبات على فرض قيود تشمل روسيا وإيران لدعمهما العسكري والمساعدات التي تقدمانها للدولة السورية.

و يقضي مشروع القرار بإغلاق حسابات وتجميد أصول تابعة لكيانات وأفراد في الولايات المتحدة، ممن هم على علاقة بالحكومة السورية، ويمنع إصدار تأشيرات الدخول، ويعاقب الجهات التي تزود دمشق بالمشتقات النفطية وقطع غيار الطائرات.

وتشمل هذه العقوبات لو دخلت حيز التنفيذ كل “شخص أجنبي له صفة عسكرية، أو متطوع أو منخرط في المعارك على الأراضي السورية“.

وسبق أن فرضت الولايات المتحدة الأمريكية و دول الاتحاد الأوروبي حزمة من العقوبات الاقتصادية على سوريا بعد اندلاع الأزمة في البلاد .

وتُعد روسيا و إيران من الدول الداعمة للحكومة السورية لوجستياً و عسكرياً خلال سنوات حربها على الإرهاب و التنظيمات المتشددة.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟