بالاسماء: عقوبات أوروبية جديدة تطال شخصيات سورية




أعلن الاتحاد الأوروبي عن فرض عقوبات جديدة على أربع شخصيات سورية، على خلفية مزاعم نشاطات كيماوية.
وشملت العقوبات، وفق بيان صادر عن الاتحاد اليوم، الاثنين 19مارس/ آذار، مسؤولًا عسكريًا رفيع المستوى وثلاثة علماء يعملون في مركز البحوث العلمية

ووفق الجريدة الرسمية للاتحاد، فإن العقوبات شملت العميد يوسف عجيب، رئيس مكتب الأمن في مركز الدراسات والبحوث العلمية، والذي تزعم اوروبا والغرب أنه يحرك الأوامر في تصنيع واستخدام الأسلحة الكيماوي في سوريا.

كما شملت الدكتور ماهر سليمان، مدير المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا، وسلام طعمة نائب المدير العام لمركز الدراسات والبحوث العلمية، وزهير فضلون مدير معهد الكيمياء “3000”.

وتنشط الشخصيات السابقة، بحسب اتهامات الاتحاد الأوروبي، في عمليات تصنيع وإنتاج الأسلحة الكيماوية في سوريا.

ويأتي ذلك ضمن جملة العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي على سوريا ، منذ عام 2011، والتي مددها حتى حزيران 2018.

وبذلك ارتفع عدد الشخصيات المشمولين بالعقوبات إلى 244 شخصية، و67 شركة وهيئة تجارية ومصرفية واقتصادية.

وتقضي العقوبات بتجميد أصول أموال الشخصيات المشمولة بها، ومنع دخولها لأراضي الاتحاد الأوروبي، وحظر التعامل مع الهيئات والشركات الواردة على لائحة العقوبات.



إغلاق
تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهي اسباب تفشي ظاهرة الطلاق بين الجالية العربية المقيمة في امريكا ؟