تفاصيل خناقة "4 رجالة و5 ستات".. سيدة مصرية تشكو جار السوء

منذ أول يوم سكنت "عائلة عواد" إلى جوارها، تجنبت "أم محمد" الاختلاط بهم كونهم يفتعلون المشاكل من لا شيء، وعلى مدار عقد من الزمن حاولت قدر الإمكان مقاطعتهم وتجنبهم، لكن هذه المرة لم يتركوها بحالها وأوقعوها في فخ المشاكل معهم، فخلال يونيو الماضي تعرضت للسحل والضرب رفقه ابنتها حال مرورهما في الشارع "جاري رفع عليا المطواة وخواته سحلوني وهددوا باغتصاب بنتي".

وفي الخامس من يونيو الماضي، ترك مقاول تابع لحي دار السلام، أدوات حفر "عدة عمال" ومواد خاصة للبناء "أسمنت ومواسير" في مدخل عمارة "أم محمد"، عقب إنهاء جزء من الشارع كونه يعمل في صيانة وتجديد شبكة الصرف الصحي ومياه الشرب بالمنطقة: "المقاول ساب حاجته في بيتنا.. جيرانا أخدوا الأسمنت وبنوه بيه في بيتهم.. ولما أصحاب الحاجة هييجوا هيطالبونا إحنا بيها". وفقاً لموقع "مصراوي".

عاتبت "أم محمد" جيرانها -عائلة عواد- على أخذ محتويات العمال (أسمنت) لكن الأمر قوبل بالرفض، تمادى "أشرف عواد " ـ الطرف الثاني ـ في إساءة السيدة الخمسينية بألفاظ نابية أمام أسرتها وقاطني العقار "محدش مننا رد عليهم عشان إحنا مش بتوع مشاكل زيهم".

لم تنتهي المشاحنات بين الجارين بعد، ففي منتصف يونيو الماضي، تهجم "أشرف عواد" وآخرين على منزل جارته "أم محمد" واقتحم شقتها للتعدي عليها وابنيها "كسروا باب شقتي وكانوا عايزين يضربوني أنا وعيالي ".. تضيف الضحية في حديثها.

وفي صبيحة السادس عشر من يونيو، اصطحبت "أم محمد" ابنتها ـ طالبة ألسن، لتحرير محضر في قسم "دار السلام"، ضد جارها "أشرف عواد" لما بدر من إساءة لها ولأسرتها "كل يوم يتهجموا علينا في البيت"، وحال خروجهما من الشارع تقابلا مع جيرانهما فوقعت مناكفة بين الطرفين وتدخل رجل ممسكًا بسلاح أبيض "مطواة" وحاول طعن الأم وابنتها؛ الأمر الذي انتهى بسحلهما وسط الشارع بعد التعدي عليها بالضرب من 5 سيدات ومجموعة رجال "جاري فتح عليا المطواة في الشارع والناس واقفه تتفرج" تكمل السيدة حديثها.

صراخ الأم وابنتها أيقظ "محمد" وشقيقه من غَفله نومهما. خرجا مسرعين لمعرفة ما جرى بالشارع، وما أن تدخلا لإنقاذ والدتهما وابنتها من بطش جارهما" أشرف عواد" حتى تعديا عليهما رفقه آخرين بالضرب أصيب على إثرها "محمد" بجروح في الجسد خضع بعدها إلى عملية جراحية في مستشفى القصر العيني "كسر لوح الخشب على راس ابني وكان عايز يقتله بالمطواة اللي اتهجم عليا بيها" تواصل السيدة المجني عليها.

عقب ذلك حررت الأسرة محضرًا حمل رقم 7620 القصر العيني، يتهمون فيه جيرانهم "عائلة عواد" بالشروع في قتل ابنهم "محمد" بسلاح أبيض "مطواة"، بينما حررت الأم محضري بقسم دار السلام حملا 7060 و7571، "كل حاجة متصورة صوت صورة وهما بيضربوني في الشارع أنا وبنتي".

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مقطع فيديو وثقته إحدى كاميرات المراقبة بمنطقة "فايدة كامل"، تضمن مشاهد عنف وسحل ربة منزل وابنتها وسط الشارع من قبل جيرانهم بمنطقة دار السلام منتصف يونيو الماضي.

فيما قامت أجهزة الأمن بفحص مقطع الفيديو المتداول، وجار ضبط الجناة لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيالهم.




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟