«أبوظبي للزراعة» تؤكد أهمية التعاون الدولي للارتقاء بالثروة الحيوانية

أكد سعيد البحري العامري مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية أهمية التعاون الإقليمي والدولي للارتقاء بقطاع الثروة الحيوانية باعتباره رافداً مهماً للأمن الغذائي، بالإضافة لأهميته الكبيرة في تعزيز مفهوم الصحة الواحدة، والوقاية من الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان.

وقال العامري في كلمة له خلال افتتاح فعاليات الورشة التدريبية لمنهجية تقييم أداء الخدمات البيطرية بدول مجلس التعاون الخليجي، والتي نظمها المكتب شبه الإقليمي للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية بالعاصمة أبوظبي خلال الفترة بين 19-22 سبتمبر الجاري، أن الاهتمام بالخدمات البيطرية، وتمكين المربيين والعاملين في مجال الإنتاج الحيواني على الصعيدين التجاري والخاص هو المحور الرئيسي لتنمية قطاع الثروة الحيوانية، ورفع كفاءة الإنتاج، وتعظيم مساهمة المنتجات الحيوانية في الاستهلاك المحلي، مشيراً إلى أن دولة الإمارات، تدرك الأهمية القصوى للخدمات البيطرية في المحافظة على صحة الحيوان والإنسان من خلال تطبيق المعايير العلمية للوقاية من الأوبئة والأمراض التي تصيب الإنسان والحيوان، والمحافظة على الثروة الحيوانية وتنميتها بما يعزز متطلبات تحقيق الأمن الحيوي والأمن الغذائي.

كما أكد العامري على ضرورة اتباع دول المنطقة الوسائل الكفيلة بتحقيق جودة وفعالية الخدمات البيطرية والالتزام بتطبيق أعلى المعايير العالمية المعتمدة بهذا الخصوص حفاظاً على صحة المجتمعات والبيئة وانسياب حركة التجارة العالمية الخاصة بالحيوانات الحية ومنتجاتها الغذائية، مشدداً على أهمية ترسيخ التعاون على المستويين الإقليمي والدولي بين القطاعات ذات الصلة وفقاً لمفهوم الصحة الواحدة.

تقييم

وتعتبر هذه الورشة هي الأولى على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، حيث أشرف على تنظيمها فريق من الخبراء المختصين بتقييم الخدمات البيطرية من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، وشارك فيها نحو ثلاثين من الكوادر البيطرية الوطنية في دول مجلس التعاون الخليجي، بغرض إكساب المشاركين المهارات الأساسية لمنهجية التقييم الذاتي للخدمات البيطرية في دول المنطقة، ورفع قدرات هندسة وتطبيق الحلول والمعالجات المناسبة لاستكمال النواقص وفقاً للمعايير العالمية بهدف الارتقاء بجودة وفعالية الخدمات البيطرية في أداء الدور المنوط بها في حماية صحة ورفاه الحيوان، وكذلك التعاون الوثيق والتنسيق المحكم مع خدمات الصحة العامة والبيئة للوقاية من المخاطر الصحية المحتملة تحت مظلة مبادئ الصحة الواحدة.

من جانبه أعرب الدكتور محمد الحوسني مدير المكتب شبه الإقليمي للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية عن شكره وتقديره لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة على دعمها الدائم واللامحدود لأنشطة وبرامج المكتب شبه الإقليمي، منوهاً باهتمام المنظمة العالمية للصحة الحيوانية ببناء القدرات العلمية والمعرفية التخصصية للدول الأعضاء والكوادر الوطنية العاملة في مجال الخدمات البيطرية.




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟