العلاقات الروسية السعودية: مخاوف في الغرب من التقارب بين بوتين ومحمد بن سلمان - الغارديان

تناولت الصحف البريطانية الصادرة الخميس عددا من القضايا الشرق أوسطية والدولية، من بينها التقارب بين السعودية وروسيا وما قد يترتب على ذلك في الغرب، واتهامات لديفيد بيكهام بتحطيم آمال مجتمع المثليين في قطر، ومخاوف من أزمة للطاقة في بريطانيا مع حلول الشتاء.

نبدأ من صحيفة الغارديان، وتقرير لمارتن شولوف، مراسل الصحيفة للشرق الأوسط، بعنوان "بوتين والأمير: مخاوف في الغرب من تعمق العلاقات بين روسيا والسعودية".

يبدأ شولوف قائلا إن "كليهما شن حربا على بلد مجاور، ويمتلك نفوذاً كبيراً على أسواق الطاقة، ومن المعروف أنهما لا يتقبلان أي معارضة وبأنهما يطمحان في أن يسجلا اسمهما في محافل التاريخ". ويضيف الكاتب أن "الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، والحاكم الفعلي للمملكة العربية السعودية، ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، لديهما الكثير من القواسم المشتركة".

وأوضح شولوف أنه "بعد قرابة ثمانية أشهر من الغزو الروسي لأوكرانيا، وصلت العلاقات بين الرياض وموسكو إلى أوجها. وبقدر ما تضاعف دول أوروبا والولايات المتحدة وبريطانيا من محاولاتها لمحاربة زعيم روسي يزداد تهديدًا، فقد اختار الأمير بن سلمان بدلاً من ذلك تعميق العلاقات".

ويرى الكانب أن اجتماع أوبك بلس في فيينا يوم الأربعاء هو أحدث خطوة رئيسية في علاقة متنامية تتحدى بشكل متزايد مطالب حلفاء الرياض ويبدو أنها تمنح بوتين الراحة في منعطف حرج من الحرب. ويرى أن من المرجح أن يسعى كلا البلدين إلى رفع أسعار النفط عن طريق خفض الإمدادات العالمية بمقدار 1-2 مليون برميل يوميًا.




إغلاق

تعليقات الزوار إن التعليقات الواردة لا تعبر بالضرورة عن رأي وفكر إدارة الموقع، بل يتحمل كاتب التعليق مسؤوليتها كاملاً
أضف تعليقك
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
عنوان التعليق  *
نص التعليق  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
رد على تعليق
الاسم  *
البريد الالكتروني
حقل البريد الالكتروني اختياري، وسيتم عرضه تحت التعليق إذا أضفته
نص الرد  *
يرجى كتابة النص الموجود في الصورة، مع مراعاة الأحرف الكبيرة والصغيرة رموز التحقق
 
اسـتفتــاء الأرشيف

ماهو سبب كثرة حوادث اطلاق النار في أمريكا ؟